الائتلاف يطالب لبنان بالإفراج عن المعتقلين السوريين من سجن رومية

02.تشرين1.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وجّه الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، عدة رسائل إلى كل من وزير الداخلية والبلديات اللبناني محمد فهمي، ووزيرة العدل اللبنانية ماري كلود نجم، ووزير الصحة اللبناني حمد حسن، بخصوص وضع المعتقلين السوريين في سجن رومية في ظل تفشي فيروس كورونا داخل السجن.

وأوضح رئيس الائتلاف أن أعداد المصابين بفيروس كورونا من المعتقلين السوريين، في ازدياد داخل سجن رومية وباقي السجون اللبنانية، لافتاً إلى وجود أنباء أخرى عن انتهاكات للقوانين الدولية واللبنانية تجري بحق المعتقلين.

ولفت إلى أنه في ظل ضعف إجراءات العزل والتعقيم والتغذية والعلاج المتخذة في السجون اللبنانية، فإن المخاوف تزداد على جميع المعتقلين، مؤكداً على عدم جاهزية السجون بشكل عام، وفي لبنان بشكل خاص لمواجهة الفيروس، وحذر من مخاطر وشيكة لانتقال الفيروس من السجون إلى المجتمع اللبناني عبر العاملين في السجن والزوار.

وطالب الائتلاف الوطني بصفته الممثل الشرعي للشعب السوري، ومن أجل إنقاذ المصابين ومخالطيهم في السجون من الخطر، بالتدخل العاجل والمباشر لإنقاذ السجناء في سجن رومية وغيره، واتخاذ التدابير الصحية والقانونية الواجبة، كما طلب دعم إصدار عفو عام بحق المعتقلين السوريين في لبنان، تماشياً مع أوضاعهم الخاصة، والظروف المحيطة ومع توصيات المنظمات الحقوقية والإنسانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة