التحالف يُسرع عمليات تعزيز قواعده العسكرية بالأسلحة شرقي سوريا

01.تموز.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تواصل قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، تعزيز قواعده العسكرية في محافظة الحسكة شرقي سوريا، حيث أشارت مصادر محلية إلى أن قافلة تضم نحو 80 شاحنة محملة بصهاريج وقود وسيارات وحاويات مغلقة، دخلت من معبر «سيمالكا» الحدودي مع العراق في منطقة المالكية واتجهت إلى قاعدة «التحالف» في منطقة تل البيدر التي تعتبر نقطة رئيسة للأخير في المنطقة.

وذكرت المصادر أن التعزيزات الأخيرة للتحالف الدولي تأتي بعد أسبوع فقط من قافلة أضخم ضمت عشرات الشاحنات المحملة بالمواد اللوجستية إلى قاعدته في تل بيدر، سبقها إرساله 250 شاحنة تقل مساعدات عسكرية ولوجستية إلى القاعدة ذاتها.
ودخلت خلال السنوات الأربع الأخيرة، مئات القوافل والأرتال العسكرية لـ«التحالف» إلى مناطق سيطرة «قسد» في إطار محاربة تنظيم «الدولة»، كان بعضها قبل بضعة أسابيع من صدور قرار يقضي بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وسبق أن قالت مصادر إعلام محلية في المنطقة الشرقية، إن دفعة جديدة من الأسلحة الأمريكية والمساعدات اللوجستية المقدمة من التحالف الدولي، وصلت إلى ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي " بي واي دي"، شملت صواريخ مضادة للدروع والدبابات ومضادات دفاع جوي أمريكية الصنع، تشمل صواريخ "سبايك" وهي صواريخ إسرائيلية مضادة للدروع والدبابات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة