الفرقة الرابعة تعتقل أربعة من أطفال دوما

10.كانون2.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اعتقلت دورية تابعة للفرقة الرابعة، مطلع الشهر الجاري، أربعة أطفال من أبناء مدينة دوما في الغوطة الشرقية، أثناء مرورهم من منطقة "مزارع العب" على أطراف المدينة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن عناصر "الرابعة" اعتقلوا الأطفال أثناء عملهم على نقل كمية من "النحاس والأسلاك الكهربائية" إلى داخل مدينة دوما، مؤكداً أن أعمارهم تتراوح بين 13 إلى 14 عاماً.

وأضاف المصدر أن عناصر الرابعة أوقفوا الأطفال بسبب عملهم داخل مزارع مهدمة وأنفاق قديمة كان يستخدمها فصيل "جيش الإسلام" أثناء سيطرته على المنطقة، حيث يقومون بجمع الأسلاك الكهربائية من داخل الأنقاض لبيعها لاحقاً في دوما.

وأشار ذات المصدر إلى أن دورية الرابعة رافقت الأطفال إلى سوق مدينة دوما للتعرف على تاجر الخردة الذي يشتري النحاس منهم، ليتبيّن أنه تاجر معروف في السوق من عائلة "مرجانة"، لافتاً إلى أنه أجرى اتصالاً مع أحد ضباط الرابعة بعد قدوم الدورية، منعهم من اعتقاله.

وأكّد "صوت العاصمة" أن عناصر الرابعة نقلوا الأطفال الأربعة إلى حاجز يتبع للفرقة الرابعة، يتمركز بالقرب من "كازية الكيلاني" في دوما، موضحاً أنه أطلق سراحهم بعد نهاية الأسبوع الفائت، بعد أربعة أيام على الاعتقال.

وبحسب المصدر فإن الأطفال تعرضوا للتعذيب خلال أيام اعتقالهم، إضافة لإجبارهم على القيام بأعمال "السخرة" لعناصر الحاجز.

وتمنع "الفرقة الرابعة" أهالي منطقة "مزارع العب" على أطراف مدينة دوما، من الوصول إلى منازلهم منذ سيطرة النظام على المنطقة بموجب اتفاق التسوية القاضي بتهجير الثوار ورافضي التسوية نحو الشمال السوري عام 2018، وعملت بالتعاون مع الأمن العسكري، على إقامة 16 حاجزاً داخل الحي وعلى أطرافه، وسط عمليات حفر للبحث عن جثمان عناصر النظام والميليشيات الأجنبية المقاتلة إلى جانبه، وأخرى للتنقيب عن الذهب والآثار ومستودعات الأسلحة.

ووثّق "صوت العاصمة" اعتقال 453 شخصاً خلال عام 2020، بينهم 15 سيدة، و56 طفلاً، واثنين من ذوي الاحتياجات الخاصة، موجّهة لهم تهم متعلقة بقضايا أمنية وجنائية، والتواصل مع جهات معارضة، وأخرى تتعلق بـ "الإرهاب".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة