النظام يتجاهل عقوده ويتحدث عن تلقي مساعدات روسية بـ 25 ألف طن من القمح

05.نيسان.2020

أعلنت المؤسسة العامة للحبوب التابعة للنظام، أنها تلقت 25 ألف طن من القمح الروسي كمساعدات، متجاهلة التعليق على تصريحاتها السابقة فيما يخص التعاقد مع الجانب الروسي على توريد 300 ألف طن قمح، بعدما كذّب هذا الأخير، الخبر.

وقالت المؤسسة، في بيان نقله موقع "اقتصاد": "وصلت مساء أمس إلى مرفأ اللاذقية باخرة محملة بخمس وعشرين ألف طن من القمح الطري كمساعدة من روسيا إلى الشعب السوري"، وذكر المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب، يوسف قاسم، أنه تم تعقيم الباخرة كإجراء احترازي في ظل الظروف الحالية.

وأضاف قاسم أنه جرى البدء بعملية التفريغ بعد الانتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بعمليات السلامة والأمان وإجراء كافة التحاليل المطلوبة ومطابقة النتائج للمواصفات المطلوبة.

تجدر الإشارة إلى أن كمية 25 ألف طن بالكاد تكفي لمدة أسبوع، حيث يبلغ الاستهلاك الشهري من القمح في سوريا نحو 150 ألف طن.

وكان النظام السوري، اعتمد مؤخراً طريقة توزيع الخبز على البطاقة الذكية، بحصة يومية تبلغ ربطة واحدة من سبعة أرغفة لكل ثلاثة أفراد من الأسرة، وقال إنه يدرب حالياً معتمدي توزيع الخبز على استخدام البطاقة الذكية.

وسبق أن قدّر برنامج الأغذية العالمي عدد السوريين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بثمانية ملايين شخص، ولفت البرنامج إلى أنه بعد الإعلان رسميا عن اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا، يحتاج السوريون دعما أكثر من أجل الحفاظ على صحة جيدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة