بعد "حزب الله وإيران" ... موسكو ترفض إدراج "المقداد" على قائمة العقوبات الأوروبية

22.كانون2.2021

علقت وزارة الخارجية الروسية، وفق المتحدثة باسمها، على قرار الاتحاد الأوروبي، فرض عقوبات على وزير الخارجية بحكومة النظام السوري، فيصل المقداد، معتبرة أن ذلك القرار يشير إلى "رفض واضح" للتفاوض مع حكومة النظام من قبل بروكسل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، "في الواقع، هذه واحدة من حلقات سلسلة الإجراءات التي تمنع تطبيع الوضع في سوريا وحولها"، ولفتت إلى أن المقداد "دبلوماسي محترف، لديه سنوات عديدة من الخبرة في البعثة السورية لدى الأمم المتحدة".

وعبرت المتحدثة عن "أسف موسكو العميق لأن مثل هذه الإجراءات، لا تساعد في التغلب على عواقب الأزمة في سوريا، بل ببساطة، تفاقمها"، داعية إلى "ضرورة أن يظهر الاتحاد الأوروبي سلامة عقله، والعودة إلى المجال القانوني الدولي".

وأكدت زاخاروفا أن "الوقت قد حان لرفع العقوبات الأحادية غير المشروعة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على النظام بشكل نهائي لصالح الشعب السوري وضمان الاستقرار والأمن الإقليميين".

وسبق أن أدان مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، فرض الاتحاد الأوربي عقوبات على وزير الخارجية في حكومة النظام السوري "فيصل المقداد"، معتبراً أن سلوك الاتحاد يذکر بوجه ترامب اللامنطقي، داعيا الاتحاد الأوروبي للتقيد بحرمة الدبلوماسية.

من جهتها، اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية أن "فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على فيصل المقداد، خطوة غير معقولة، وغير بناءة، وستعقد الحل السياسي في سوريا"، ودعت الاتحاد الأوروبي، إلى "تجديد النظر في هذا القرار"، كما طالبت الاتحاد بأن "يدين الغارات الإسرائيلية، والعقوبات الأمريكية على سوريا، بدلا من فرض عقوبات على المقداد".

وكان أدان "حزب الله" العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على المقداد، معربا عن أسفه لاعتماد الاتحاد سياسة العداء وخلق التوترات تجاه سوريا، وأعرب "حزب الله" عن إدانته لهذه الإجراءات بحق الحشد الشعبي، دعا الشعب العراقي وقواه السياسية إلى الوقوف بشكل حازم وصلب ضدها.

وأدرج الاتحاد الأوروبي، وزير الخارجية في حكومة النظام، "فيصل المقداد"، على قائمة العقوبات الأوربية، ليرتفع عدد مسؤولي نظام الأسد وحلفائه الذين جمد الاتحاد الأوروبي أصولهم على أراضيه ومنعهم من السفر إلى دوله الأعضاء إلى 289 ، يضاف إليهم 70 كيانا تخضع للعقوبات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة