التهديد بالعقوبات

ترامب يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران في حال لم يتم معالجة عيوبه

13.تشرين1.2017
دونالد ترامب
دونالد ترامب

هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، في حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة "عيوبه"، متوعداً بفرض "عقوبات قاسية" على طهران.

وأبرمت الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا اتفاقاً مع إيران، في يوليو/ تموز 2015، وافقت طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

وأعلن الرئيس الأمريكي استراتيجيته الجديدة تجاه إيران في خطاب ألقاه أمام وسائل الإعلام في البيت الأبيض، مساء اليوم.

وقال ترامب "في حال عدم توصلنا إلى حل بالعمل مع الكونغرس وحلفائنا، فسيتم إبطال الاتفاق"، بحسب وكالة الأناضول.

وأعلن عدم اعتزامه المصادقة على التزام إيران بالاتفاق النووي، الذي قال إنه "مليء بالعيوب، التي ستعمل الإدارة (الأمريكية) مع الكونغرس من أجل التعامل معها".

ومن المقرر أن يبلغ ترامب الكونغرس، في موعد غايته 15 أكتوبر/تشرين أول الجاري، إن كان يعتبر طهران تفي بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي أم لا، ومن ثم تجديد التصديق على الاتفاق أم لا.

وكشف الرئيس الأمريكي عن أن استراتيجيته الجديدة ستشمل فرض "عقوبات قاسية" على الحرس الثوري الإيراني، داعياً المجتمع الدولي إلى الانضمام إلى واشنطن في هذا المسار.

واستعرض ترامب خلال خطابه أنشطة تتهم واشنطن طهران بالضلوع فيها، بينها التعاون مع تنظيم القاعدة في ضرب مصالح أمريكية، على حد قوله.

ويتهم الغرب وإسرائيل، إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية، بينما تقول الأخيرة إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية، مثل إنتاج الطاقة الكهربائية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة