طباعة

جنرال روسي: التعاون مع ميليشيات إيران بسوريا "ناجح للغاية" رغم عدم التزامها بالاتفاقات

30.أيلول.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قال الفريق المتقاعد سيرغي تشفاركوف، إن تعاون روسيا مع القوات الإيرانية والجماعات الموالية لطهران في سوريا "يقصد الميليشيات المتعددة الجنسيات"، ناجح للغاية رغم عدم التزام الوحدات الإيرانية دائما بالاتفاقات.

وأضاف الجنرال، الذي شغل في عام 2016، منصب رئيس مركز المصالحة الروسي: "على الرغم من الاختلاف، في الأهداف والمسالك تجاه التسوية السلمية للوضع في سوريا، فإن تعاون القوات الجوية الروسية، مع القوات البرية الإيرانية والجماعات الشيعية الموالية لإيران، كان وما زال إيجابيا، ويجب الاعتراف بأنه ناجح بشكل عام".

وأشار الجنرال إلى أن فعالية التعاون تتقلص بشكل كبير، لأن "الوحدات العسكرية الإيرانية لا تفي، بالاتفاقات في كل الأوقات"، وبين أن هذا "يفاقم الوضع بشكل عام في سوريا ويؤدي إلى خسائر غير مبررة للجيش السوري وبين التشكيلات الشيعية العاملة في سوريا".

ووفقا لتشفاركوف، يكمن الاختلاف في سياسات روسيا وإيران في سوريا أيضا، في أن طهران تراهن على إنشاء هياكل عسكرية موازية غير تابعة للدولة ولا تخضع مباشرة للدولة السورية.

وفي مثل هذا اليوم منذ خمس سنوات، بدأت روسيا تدخلها العسكري في سوريا لإنقاذ نظام بشار الأسد بعد إدراكها بأن فصائل الثوار بدأت بالتغلب على قواته والميليشيات الإيرانية التي تسانده، لتدخل ترسانتها العسكرية التي أمعنت في الشعب السوري قتلاً وتدميراً وتشريداً ولاتزال تمارس جرائم الحرب في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير