حدث متكرر ... كادر طبي في مركز طبي للنظام يرفض إسعاف مريض ما أدى لوفاته بريف حمص

04.كانون1.2020

تناقلت صفحات موالية للنظام تسجيلاً مصوراً يظهر وقوف سيارة تحمل مريضاً أمام إحدى المراكز الصحية في ريف حمص، حيث توفي مع رفض الكادر الطبي إسعافه خوفاً من "احتمال" إصابته بكورونا، بحسب المصادر ذاتها.

ونقل موقع موالي للنظام عن مصادر قولها إن المريض جرى إسعافه إلى العيادات الشاملة في بلدة المشرفة بريف حمص الشمالي الشرقي، حيث رفض العاملون في المركز استقباله و بقي ممدداً في السيارة حتى فارق الحياة، وسط تجاهل الكادر الطبي في المشفى.

وعن هويته قالت مصادر إعلامية موالية إن المريض "جورج بيطار"، البالغ من العمر 60 عاماً، توفي وهو ممدد في سيارة بيك آب، على باب مركز طبي في ريف حمص، حيث رفض القائمون عليه إسعافه، بحدث مكترر بمناطق سيطرة النظام.

يضاف إلى ذلك رفض إسعاف المريض إلى حمص بحجة أن موافقة المنظومة لإسعافه، لم تصل، فيما توفي ليقوم الأهالي بإنزاله من السيارة و إدخاله إلى العيادات، فيما زعم مدير صحة حمص التابع للنظام "مسلم الأتاسي"، متابعة الحادثة منتظراً ما قال "ثبت الإهمال الطبي و التقصير".

هذا ويعرف عن المشافي والمراكز الصحيّة التابعة للنظام بأنها تحولت إلى مصدر رئيسي لنشر فايروس "كورونا"، وذلك ما يبرر عزوف السكان عن مراجعة المراكز الصحيّة التي بات ينظر إليها كمصدر للوباء، وسط مخاوف كبيرة مع استمرار الإهمال الصحي المتواصل في وقت تزايد عدد التجارب المقدمة من الكوادر الطبية ووسائل إعلام النظام للمواطنين التي أثارت الجدل بسبب عدم نجاعتها في مكافحة انتشار الوباء مع غياب كامل للإجراءات الاحترازية من قبل النظام.

هذا وسبق أن وثقت حوادث تكشف عن كيفية تعاطي نظام الأسد مع المرضى لا سيما المصابين بفايروس كورونا كان أبرزها فضح المفضوح وكشف كيفية تعامل الكوادر الطبية والمشافي التابعة للنظام مع توجيه الشتائم للضحايا وذويهم عبر تسريب مصور من مشفى الأسد الجامعي بدمشق.

يشار إلى أنّ نظام الأسد استنزف كامل القطاع الطبي في البلاد خلال حربه ضدَّ الشعب السوري، وتشهد المستشفيات التابعة للنظام انعدام بالخدمات الصحية، فيما تتزايد حالات الوفاة تأثراً بالأخطاء الطبية وقد تكون أبرز الأسباب لوجود عدد كبير من الأطباء بمناطق النظام يحملون شهادات جامعية طبية مزورة، كما تحولت المشافي مؤخراً إلى مصدر لنشر وباء كورونا فيما يصفها متابعون بأنها "مسالخ بشرية"، نظراً للإهمال الطبي وقلة الرعاية الصحية بداخلها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة