روسيا تخضع عناصر النظام لتدريبات عسكرية على المدفعية والصواريخ

17.كانون2.2021

كشفت تقارير روسية، عن أن العسكريين الروس وسعوا تحركاتهم في منطقة الجنوب السوري، حيث شهدت الأيام الأخيرة رابع تدريب عسكري روسي لقوات النظام خلال أقل من شهر، وفق تقرير بثته قناة "زفيزدا" التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية.

ولفتت القناة، إلى أن العسكريين الروس سرعوا عمليات تدريب قوات النظام في جنوب سوريا على استخدام تقنيات المدفعية، وخلال الأسبوعين الماضيين، دربت روسيا قوات النظام على استخدام صواريخ محمولة على الكتف والتمويه باستخدام القنابل الدخانية في ريف حلب بشمال البلاد.

ونقلت القناة عن المدرب الروسي رومان جوروف، أن الغرض من التدريب هو تعليم عناصر الكتيبة الذين يعملون في مفارز الاستطلاع، والقدرة على طلب دعم المدفعية بشكل مستقل مع المواجهات المباشرة.

وأجرى المدربون العسكريون الروس تدريبات سابقة مع المتدربين بهدف تحسين جودة ضربات المدفعية، علما بأن 90 في المائة منهم شاركوا بأعمال عسكرية سابقة، ونفذت القوات الروسية، قبل ذلك، بمشاركة قوات النظام السوري، محاكاة لهجوم على ميناء طرطوس الذي تستثمره روسيا.

ورأت وسائل إعلام أن روسيا استغلت فترة الهدوء على الجبهات في توسيع عمليات تدريب قوات النظام السوري خلال الأسابيع القليلة الماضية، وأجرى عسكريون روس الخميس تدريبات لإنقاذ الضحايا، شملت إجلاء مصابين بحالة حرجة من موقع جبلي بعيد، استخدمت خلالها مروحيات إسعافية روسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة