زيادة السرقات في الرقة بسبب حظر التجوال المفروض من قبل "ب ي د"

21.نيسان.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

زادت مؤخرا عمليات السرقة في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" في الرقة، بعد قرار الميليشيا فرض حظرا للتجوال للوقاية من فيروس كورونا.

وأكد ناشطون في شبكة "الخابور" في الرقة، تسجيل سرقة لثلاث محلات تجارية في سوق مدينة الرقة، حيث تمت السرقة باستخدام معدات معدنية لكسر الأقفال دون إصدار أصوات.

وأشار المصدر إلى تسجيل حالات سرقة معدات الانترنت ( كابلات، وصحون، وأجهزة استقبال وإرسال).

ولفت المصدر إلى أن جميع مداخل ومخارج الأسواق التي تمت بها السرقة، توجد على مداخلها ومخارجها حواز لميليشيا "ب ي د".

وقال أحد الأهالي في تصريح خاص لمراسل "الخابور": قدمنا شكوى الى ما يسمى "مركز جهاز الأسايش" والذي اكتفى بتسجيل الحوادث عن أي سؤال عن كميات المسروقات، أو أي تفاصيل تساعد بالقبض على الجناة.

وتفرض ميلشيا "ب ي د" حظرا للتجوال في مناطق سيطرتها منذ 22 آذار/ مارس الماضي، كإجراء احترازي لمواجهة وباء كورونا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة