عقب مصرع ضابط لها ... روسيا تتحدث عن عملية عسكرية ضد داعش باسم "الصحراء البيضاء" شرقي سوريا

26.آب.2020
صورة من معارك في البادية السورية
صورة من معارك في البادية السورية

قال المتحدث باسم قوات الاحتلال الروسي العاملة في سوريا، إن بلاده ستستمر في عملياتها العسكرية تحت مسمى "الصحراء البيضاء"، التي أطلقتها بحجة الحرب على تنظيم "داعش" وسط وشرق سوريا، وذلك عقب أيام من مصرع ضابط روسي بانفجار استهدف رتلاً عسكريا في ريف دير الزور تبناه تنظيم داعش.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث قوله، إن استكمال العملية يأتي جراء ازداد ملحوظ في نشاط التشكيلات المسلحة المكونة من عناصر تنظيم "داعش"، حسب وصفه متهماً الولايات الأمريكية في تدريب العناصر في منطقة التنف والفرات السوري، حسب وصفه.

وأشار إلى أن غالبية العناصر خرجوا عقب إصدار الإدارة الذاتية عفو عنهم معتبراً أن نشاط خلايا التنظيم تعرقل عودة الحياة الاجتماعية والاقتصادية في سوريا وأن هذا الوضع يعود بالفائدة على الولايات الأمريكية أولا، وسيسمح لها بتبرير وجودها في شرقي سوريا، وفق تعبيره.

وتحدث المسؤول الروسي عن تزايد الهجمات التي تستهدف دوريات ومواقع جيش النظام، كما أشار إلى مصرع الضابط الروسي غلادكيخ نتيجة انفجار عبوة ناسفة في محافظة دير الزور، كما زعم أن جيش النظام قام بعملية واسعة النطاق بمشاركة مستشارين روس ضد ما وصفهم بـ "المسلحين" وسط البلاد في الفترة من 18 آب إلى 24 من الشهر ذاته.

كما زعم المتحدث ذاته بأن الضربات الجوية من طائرات النظام وروسيا والقصف المدفعي في منطقة عملية "الصحراء البيضاء" أدت إلى مقتل 327 مسلحا وتدمير 134 ملجأ و17 نقطة مراقبة و7 مخازن عتاد و5 مخازن تحت الأرض للأسلحة والذخيرة، حسبما ورد في تصريحات المتحدث باسم قوات الاحتلال الروسي العاملة في سوريا.

يأتي ذلك في وقت تعرضت فيه مناطق في البادية السورية لغارات جوية روسية خلال الفترة الماضية تركزت على ريفي حمص وحماة الشرقي، وفقاً لما رصدته مراصد محلية معنية برصد تحركات الطيران الروسي انطلاقاً من قاعدته في "حميميم" بريف اللاذقية الجنوبي.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين اثنين آخرين جرّاء انفجار في محافظة ديرالزور، وزعمت الوزارة إن الرتل الروسي كان عائداً من تنفيذ ما أسمته "عملية إنسانية"، في الثامن عشر من شهر آب/ أغسطس الجاري، فيما تناقل ناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر لحظة الانفجار ضمن الرتل العسكري في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة