عون يطلب من مبعوث بوتين "حل سريع" لعودة اللاجئين السوريين في لبنان

28.تشرين1.2020
ميشال عون
ميشال عون

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، يوم الأربعاء، إنه يتطلع لإيجاد "حل سريع" يحقق عودة اللاجئين السوريين في لبنان إلى بلادهم، في وقت يواصل لبنان الضغط دولياً لتمكين عودة اللاجئين السوريين لكنف النظام السوري الذي ساهم بتهجيرهم وتدمير مناطقهم

وذكّر عون، خلال لقائه مع ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في قصر بعبدا بالعاصمة بيروت، بأن بلاده "لم تعد قادرة على تحمل المزيد من التداعيات السلبية لهذا النزوح (اللجوء) الذي كبّد لبنان خسائر تجاوزت 40 مليار دولار، وفق أرقام صندوق النقد الدولي".

وأبلغ ضيفه الروسي بأن "وجود نحو مليون ونصف مليون نازح سوري في لبنان، ونحو 500 ألف لاجئ فلسطيني، يشكل مجموعهم نصف سكان لبنان"، واعتبر عون أن ذلك "يؤثر سلبًا على مختلف القطاعات في لبنان"، مطالبا بعودة السوريين إلى أراضيهم "لاسيما أن مناطق عدة هناك باتت مستقرة بعد انتهاء القتال فيها".

وقال عون إن المبادرة الروسية التي انطلقت في 2018 لإيجاد حل لأزمة اللاجئين السوريين، "لم تكتمل بسبب مواقف عدد من الدول الغربية التي لم توفر التمويل اللازم لها"، ولم يعلق الضيف الفرنسي على تصريحات عون بهذا الشأن، لكنه تمنى أن يشارك لبنان في المؤتمر الدولي المخصص لعودة اللاجئين الذي ستشهده دمشق في 11 و12 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.‎

وكانت قالت صحيفة "الشرق الأوسط" في تقرير سابق لها، إن رئيس لبنان "ميشال عون"، يعول على الحكومة الجديدة في تحريك ملف عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، بعد تعذر التوافق على خطة للتعامل مع أزمة النزوح في الحكومة السابقة، نتيجة الخلاف بين فرقائها حول كيفية مقاربة الحل.

ويربط الرئيس عون بين الأزمتين الاقتصادية والمالية اللتين تعصفان بالبلاد وبين أزمة النزوح. وقد أعلن سابقاً أن كلفة أزمة النزوح السوري على لبنان بلغت 25 مليار دولار، بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، معتبراً أن للبنان الحق باستعادة جزء من هذا المبلغ من الدول التي قال إنها أشعلت الحرب في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة