قتلى وجرحى لـ"الحرس الإيراني" وغارات روسية تستهدف البادية

27.كانون2.2021

تكبدت ميليشيات "الحرس الثوري الإيراني"، قتلى وجرحى إثر تعرضها لهجوم نفذه مجهولين شرقي الرقة فيما تعرضت مناطق جنوب دير الزور لغارات روسية ضمن البادية السورية.

وقال ناشطون في مواقع محلية بالمنطقة الشرقية إن عنصرين من "الحرس الثوري الإيراني"، قتلوا وجرح آخرين جراء استهدافهم من قبل مجهولين في ريف الرقة الشرقي.

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم نُفذ بواسطة رشاشات في منطقة "جبل البشري"، شرق الرقة، ورجحت وقوف خلايا تنظيم الدولة خلفه، وسبق ذلك استقدام ميليشيات النظام تعزيزات عسكرية لريف الرقة الغربي.

وأفادت مصادر إعلامية بأن الطيران الحربي التابع للاحتلال الروسي شن عدة غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم "داعش" في بادية الشولا جنوب ديرالزور.

هذا وسبق أن تسارعت وتيرة التطورات الميدانية التي شهدتها البادية السورية حيث شن تنظيم الدولة هجوماً في بادية حمص ما أدى لمقتل عناصر للنظام وفقدان الاتصال بمجموعة تابعة لميليشيا أفغانية، وتزامن ذلك مع وصول تعزيزات روسية للبادية، قبل أيام.

وكان تبنى تنظيم الدولة "داعش"، قبل أيام استهداف عناصر ميليشيات النظام بأرياف حمص وحماة والرقة ودير الزور ما أدى لمقتل وجرح ما لا يقل عن 10 عناصر، بحسب معرفات التنظيم.

يشار إلى أن ميليشيات النظام تكبدت خسائر فادحة إثر هجمات متفرقة شنتها خلايا تابعة لتنظيم "داعش"، في عدة مواقع تابعة لجيش النظام في البادية السورية، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بين صفوف الميليشيات، وتأتي هذه الهجمات الأخيرة وسط غارات جوية روسية استهدفت عدة مواقع في البادية السورية، فضلاً عن وصول تعزيزات عسكرية لميليشيات النظام للمنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة