قرارات لا تطبق.. النظام يخفف قيود العزل الصحي ويبقي على حظر التجوال

27.نيسان.2020

أقر مجلس وزراء النظام السوري استمرار فرض حظر التجوال المفروض على المناطق الخاضعة لسيطرته، والحد من التجمعات خاصة عند تقديم الخدمات في القطاعين العام والخاص.

ونقلت مصادر محلية أن حظر التجوال لا يعمل به إلا في بعض الحالات وحسب الدورية الشرطية التي تتواجد في المنطقة، كما أن التجمعات تكون كبيرة جدا، ولا يوجد تباعد بين المدنيين خاصة عند تقديم الخدمات الغذائية والإنسانية وتوزيع الرواتب.

وأكد الناشطون أن النظام لا يعمل بشكل جدي على فرض التباعد بين المدنيين، بل بسياسته الخرقاء يعمل على ذلك بقصد، كما أن حظر التجوال الذي تم فرضه فقد زادت فيه عمليات السرقة ما يعني أن السراق يعملون على راحتهم، وحتى أن ناشطون يتهمون قوات الأمن السوري بهذه السرقات.

في السياق فقد طالب وزراء النظام السوري بالبدء بإعادة دوام العاملين بشكل تدريجي، على أن تستمر نسبة الدوام 40% هذا الأسبوع، وزيادة نسبة الدوام تدريجيا وحسب المديريات الأكثر احتياجا لإنجاز العمل وخاصة ما يتعلق بمعاملات المواطنين.

وكلف وزراء النظام المحافظين بالتوسع بإقامة الأسواق الشعبية في المناطق والمدن والبلدات "ليتسنى للمزارعين عرض منتجاتهم بشكل مباشر إلى المستهلكين وبيعها بأسعار منافسة وكسر كافة حلقات الوساطة والاحتكار مع التشدد بتطبيق الشروط الصحية في هذه الأسواق"، وبالطبع هذه القرارات لن تجد من يطبقها لأن المحتكرين هم اصلا من كبار الشبيحة الذين لن يسمحوا بمثل هذه الخطوات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة