طباعة

كرس نفسه للدفاع عن النظام .. وفاة كاتب فلسطيني بدمشق والإعلام الموالي يحتفي بـ "إسهاماته"

27.أيلول.2020
بسام رجا
بسام رجا

نعت وزارة الإعلام التابعة للنظام السوري، الإعلامي والكاتب الفلسطيني "بسام رجا" اليوم الأحد في العاصمة دمشق، والذي يعرف بمواقفه الموالية للنظام، وذلك من خلال مقالاته وظهوره المتكرر على تلفزيون النظام.

وسبق أن عمل "رجا" مديراً مكتب صحيفة الثبات اللبنانية بدمشق، ومقدم برنامج في إذاعة القدس الداعمة النظام، كما أشاد إعلام الأسد بما وصفها بـ "إسهاماته الغنية" التي تنبض بالمصداقية و موقعها المؤثر في الرأي العام الباحث عن الحقيقة، وفق بيان وزارة إعلام النظام.

وكانت أعلنت وزارة الإعلام التابعة للنظام في 27 يوليو/ تمّوز، الماضي عن وفاة "خليل محمود" وهو مسؤول إعلامي في تلفزيون النظام إذ يعمل كرئيس للتحرير في موقع قناة الإخبارية التابعة للنظام، متأثراً بإصابته بفايروس كورونا، فيما لم تكشف عن

في حين أكدت ما يُسمى بـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" وفاة الإعلامي الفلسطيني "بسام رجا"، ولم تفصح عن ظروف وفاته، فيما نعته صفحات موالية وتابعة لميليشيات لواء القدس الفلسطيني.

وكانت كشفت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" نقلاً عن مصادر فلسطينية مصرع العميد في "جيش التحرير الفلسطيني" المدعو "محمد شحادة عثمان" بعد صراع مع مرض فايروس "كورونا" في العاصمة السوريّة دمشق.

وبحسب المصادر فإنّ الضابط كان يشغل رئيس شعبة الإمداد والتموين في الجيش، وهو الضابط الثاني يتوفى بسبب جائحة كورونا، بعد القائد العام للجيش ورئيس هيئة الأركان "محمد طارق الخضراء"، الذي نعاه الجيش مؤخراً.

هذا وأشارت مصادر إعلامية فلسطينية إلى أنّ الإعلامي "بسام رجا" الذي توفي صباح اليوم بدمشق، هو شقيق "ماهر رجا"، عضو في القيادة العامة ضمن المكتب السياسي لما يسمى بـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" فيما ولم تذكر المصادر تفاصيل حول وفاته، إذا ما كانت إثر "كورونا"، الذي يتفشى بمناطق النظام، وكانت أخر مشاركته عبر صفحته على "فيسبوك" التي تشهد نشاط شبه يومي قبل 9 أيام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير