لتجنيدهم بصفوفها .. ميليشيا "قسد" تعتقل 20 شاباً بريف الرقة

06.أيلول.2020

نفذت ميليشيات حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" ، الانفصالية عملية اعتقال جديدة وفق حملات التجنيد الإجباري التي تستهدف الشبان والأطفال لتجنيدهم في صفوفها، ضمن مناطق سيطرتها كما جرت العادة.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن ميليشيا "ب ي د" اعتقلت 20 شابا على حاجز الفرقة 17 في الرقة، ونقلتهم بشكل مباشر إلى معسكر تدريب داخل الفرقة بهدف تجنيدهم بشكل إجباري في صفوفها، حيث تقيم أحد أكبر مراكز التدريب التابعة لها بالفرقة.

وأوضح موقع الشبكة نقلاً عن مصادره بأنّ ميليشيات "ب ي د" التابعة لـ "قسد"، نشرت حواجز مؤقتة بشكل كبير في مدينة الرقة، بهدف اعتقال الشبان وتجنيدهم في صفوفها، ضمن حملة كبيرة تشنها في المدينة.

وأشار إلى أنّ ااميليشيا تفرض التجنيد الإجباري على الشبان في مناطق سيطرتها، كما لا يسلم الأطفال دون سن 18 من الخطف لذات الهدف، ما دفع مئات الشبان إلى الفرار من مناطق سيطرة "ب ي د" إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري أو إلى دول الجوار.

في حين تنهج قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، سياسات وممارسات تهدف إلى التضييق على السكان في مناطق سيطرتها لا سيما سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة بحجج وذرائع مختلفة.

هذا وتواجه "قسد"، حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت عشرات التظاهرات بوقت سابق في مناطق سيطرتها احتجاجاً على سياسيات "قسد" على الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة والانفلات الأمني، كما يحتج المدنيون على سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة بحجة محاربة الإرهاب وخلايا داعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة