مبعوث بوتين يناقش مع وفد تركي الوضع بإدلب وليبيا

23.تشرين1.2020

قالت مصادر إعلام روسية، إن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، بحث مع نظيره التركي سيدات أونال تسوية الأزمتين في سوريا وليبيا.

وجاء في بيان للخارجية الروسية في أعقاب اللقاء الذي جرى بموسكو يوم الخميس، أنه خلال مناقشة الوضع في سوريا، "تم التأكيد على أهمية مواصلة بذل الجهود المنسقة بين روسيا وتركيا، بما في ذلك في إطار عملية أستانا، من أجل المساهمة في تحقيق حل شامل على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وبالتمسك بمبدأ احترام وحدة سوريا وسلامة أراضيها وسيادتها".

ولفت الجانبان إلى تحقيق تقدم على الساحات السياسية والعسكرية والاقتصادية في عملية التفاوض حول التسوية في ليبيا.

وأضاف البيان أن الجانبين "شددا على أهمية الطابع الشامل للحوار الوطني الليبي برعاية الأمم المتحدة، واعتماده على مقررات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510".

يذكر أن أونال كان على رأس الوفد التركي الذي بحث الملفين السوري والليبي خلال المشاورات الروسية التركية في موسكو 31 أغسطس و1 سبتمبر الماضيين، والمشاورات حول ليبيا في أنقرة يومي 21 و22 يوليو الماضي.

يأتي ذلك في وقت قالت وسائل إعلام إيرانية، إن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي أصغر خاجي، بحث مع مبعوث الرئيس الروسي لسوريا، ألكسندر لافرنتييف، التطورات في سوريا والوضع الميداني في إدلب.

ووفق المصادر فقد ناقش الجانبان خلال اجتماعهما في طهران، الأربعاء، آخر المستجدات في سوريا، بما في ذلك العملية السياسية واللجنة الدستورية والأوضاع الميدانية في إدلب، إلى جانب ما أسمته "مبادرات الجانبين للمساعدة في تحسين الوضع الاقتصادي والإنساني في سوريا".

وتتشابك الخيوط السياسية والعسكرية بين البلدين في ملفات عدة أهمها سوريا وليبيا، حيث تشترك روسيا وتركيا في عدة اتفاقيات لوقف النار بإدلب وملفات الحل السياسي، ففي الوقت الذي تحاول تركيا تثبيت وقف النار تعمل روسيا جاهدة على ضرب أي اتفاق عبر أدواتها للضغط أكثر على الجانب التركي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة