طباعة

مصرع لواء في جيش النظام بظروف غامضة بحمص ... ونقيب آخر على جبهات إدلب

27.أيلول.2020
اللواء مصطفى النوري
اللواء مصطفى النوري

نعت صفحات موالية للنظام ضابطين برتبة عالية أحدهم لواء والآخر نقيب فيما لم تكشف عن ظروف مصرع اللواء، فيما قالت إن النقيب لقي مصرعه إثر انفجار لغم أرضي على إحدى جبهات إدلب.

وفي التفاصيل لقي اللواء "مصطفى النوري"، مصرعه بظروف غامضة في مدينة حمص وسط البلاد، وينحدر من مدينة الضمير بريف دمشق، إلى جانب النقيب "محسن الجوراني"، الذي قالت إنه ضابط في "فرق الهندسة" جراء انفجار لغم في ريف إدلب الجنوبي.

في حين نعت صفحات موالية أمس ضابط برتبة ملازم أول يدعى "جلال خضور" وينحدر من قرية "بحرة"، بريف محافظة حماة الغربي، وأشارت إلى مصرعه على جبهات إدلب، إلى جانب العنصر "عبد الرحمن عصام الطباع".

هذا وسبق أن نعت صفحات النظام عدداً من الضباط والشبيحة ممن لقوا مصرعهم بأسباب مختلفة لف غالبيتها الغموض، الأمر الذي بات متكرراً فيما يبدو أنها عمليات تصفية تجري داخل أفرع مخابرات النظام وقطعه العسكرية، بمناطق مختلفة حيث بات يجري الإعلان عن مقتل ضباط دون الإفصاح عن تفاصيل تلك الحوادث.

وكانت رصدت شبكة "شام" الإخبارية مقتل عدد من ضباط جيش النظام خلال الأيام الماضية، فيما تنوعت أسباب مصرعهم المعلنة عبر المصادر الإعلامية الموالية ما بين الموت بـ "عارض صحي" وبين معارك ريف إدلب، فيما اقتصرت بعض النعوات على الكشف عن مقتلهم دون ذكر الأسباب لتبقى في ظروف غامضة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير