مطار بيروت يرفض تزويد طائرة لـ "شركة أجنحة الشام" بالوقود تفادياً للعقوبات الأمريكية

24.كانون2.2021

قالت وسائل إعلام لبنانية، إن الشركات المسؤولة عن تزويد الوقود في مطار بيروت الدولي "توتال وكورال والوردية"، تزويد طائرة تعود لشركة أجنحة الشام المشمولة بالعقوبات الأمريكية، بعد استئناف رحلاتها إلى لبنان الأسبوع الماضي.

ولفتت المصادر أن النظام السوري، أعلن أن الطائرة تتبع لشركة "الخطوط الجوية السورية"، وليس لشركة "أجنحة الشام" الخاصة، في محاولة للالتفاف على العقوبات الأمريكية، حيث رفض المطار تزويدها بالوقود تجنباً لتلك العقوبات.

وقال رئيس مطار بيروت الدولي، فادي الحسن، إن أمر تزويد الطيران بالوقود يعود لشركات الوقود في المطار، والتي بدورها تمتنع عن تزويد شركات الطيران الواردة اسمها على لائحة العقوبات الأمريكية.

ولفت إلى أن مطار بيروت "لا يمنع شركات الطيران من التعامل انطلاقا من أي عقوبات أو إجراءات متخذة ضدها إلا إذا كانت ضمن لائحة الاتحاد الأوروبي المتعلقة بمخالفات ترتبط بالسلامة العامة" ما يفسر سبب قبول لبنان لاستقبال الطيران السوري رغم معاقبته دوليا وعربيا، وفق صحيفة "الشرق الأوسط".

وسبق أن أعلنت وزارة النقل التابعة للنظام السوري عن قيامها بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرجلي أعمال من شركة "أجنحة الشام للطيران".

ونشرت الوزارة، على حسابها في موقع "فيسبوك"، أنه تم "إلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لكل من محمد أنور شموط ومحمد عصام شموط من شركة أجنحة الشام للطيران، وذلك جراء عدم تسديد الديون المترتبة عليهم لصالح مؤسسة الطيران العربية السورية وقيمتها 14.5 مليون دولار".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة