ممثلة موالية تنتقد قرار فرض ترخيص للبيع عبر الإنترنت : "إصرار على قتل كل محاولة للعيش" .. !!

20.كانون2.2021

انتقدت الممثلة الموالية "شكران مرتجى"، قرار "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك"، التابعة للنظام بفرض "سجل تجاري"، للبيع عبر الإنترنت، حيث وجهت رسالة مطولة للوزارة هاجمت فيه القرار، عبر صفحتها على "فيسبوك".

وقالت "مرتجى"، إن "قرار ترخيص البيع عبر الإنترنت يضر بالعديد من الأشخاص ممن يعيلون عائلاتهم لا سيما السيدات اللواتي يعتمدن على الصفحات للبيع، ويحاولن العيش عبرها لعدم القدرة على فتح محلات تجارية لظروف متنوعة أبرزها اقتصادية وعائلية".

وفي سياق هجومها على قرار النظام الأخير، أشارت إلى أن "غالبية الصفحات تعتمد على المنتج الوطني والشراء ليس إجباري ولكنه يسهل الكثير من الأمور منها عدم التجمعات تحسباً لكورونا ولغلاء وسائل المواصلات بسبب مشاكل المحروقات وعدم قدرة الأكثرية من النزول إلى الأسواق"، وفق تعبيرها.

في حين ذكرت في المنشور ذاته إنها لا تطالب بإلغاء القرار ولكن تخفيف الشروط والنظر بعين الرأفة للعائلات التي تعتمد إعتماداً مباشراً على ربح بسيط، لتأمين لقمة العيش، كما ذكرت بأن الصفحات تزايدت بسبب مضايقات تلاحق أصحاب البسطات والمحلات التجارية الصغيرة.

واختتمت المنشور بقولها إن "التسويق الإلكتروني موجود في كل العالم وهو طريقة حضارية في ظل تطور الشعوب، وتسائلت عن سبب الإصرار على قتل كل محاولة للعيش والإستمرار حتى لو كانت للتسلية، ألا يحق للجميع شرف المحاولة، كما انتقدت قرار وزارة حماية المستهلك بعبارة "روحوا شوفوا تجار الحرب والملايين"، حسب وصفها.

وقبل أيام أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام قرارا أثار الجدل بمنع البيع والتسويق عبر الإنترنت بدون سجل تجاري واعتبرت عدم الإعلان عن الأسعار مخالفة يعاقب عليها القانون.

وسبق أن تزايدت انتقادات الممثلين الموالين للنظام إذ تصدر بين الحين والآخر تصريحات تتمثل في مهاجمة الواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي، في ظلِّ المفارقة بأنّ مصدر التصريحات هي ذاتها الأبواق الإعلامية التي ساندت نظام الأسد في حربه ضد الشعب السوري.

هذا وتأتي تصريحات الفنانين الموالين للنظام، بعد مشاركتهم في التحريض والتجييش ضد الشعب السوري فضلاً عن وقوفهم إلى جانب القاتل الذي استخدمهم في تلميع صورة إجرامه فيما تتكرر مشاهد خروجهم عبر وسائل الإعلام الموالية للأسد دون أيّ إجراءات لتنفيذ مطالبهم من قبل النظام أو حتى الرد على مطالبهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة