نشطاء إعلام سوريون يحصدون جوائز دولية في فرنسا

11.تشرين1.2020

حصد عدد من الإعلاميين السوريين جوائز كبيرة ضمن مهرجان "بايوكس كالفادوز نورماندي"، الدولي، الذي أقيم في فرنسا، وذلك عن أعمالهم الإعلامية التي تحاكي وقائع الثورة السوريّة.

وفي التفاصيل حقق فيلم تحت مسمى "في فخ إدلب" للمصورين السوريين "فادي الحلبي" و"يمان الخطيب" جائزة أفضل فيلم تلفزيوني عن فئة 'أفلام التلفزيون الدولية"، ضمن المهرجان الدولي.

ويوثق الفيلم حملة النظام وروسيا الوحشية على محافظة إدلب بداية العام الجاري، وما تبعها من موجة نزوح ضخمة، كما استعرض قصص أشخاص فقدوا جميع أفراد عائلاتهم بسبب القصف، الأمر الذي أظهره الفيلم الحائز على المرتبة الأولى.

فيما حصد المصور "أنس خربطلي" جائزة "المراسل الشاب"، عن تقرير له تحت عنوان "الحرب في سوريا"، فيما حقق تقرير "مدنيون تحت القصـف" للمصورين "بلال بيوش" و "عبد الرزاق ماضي" المركز الثالث عن فئة "أفضل تقرير حربي".

وسبق أن حصد الفيلم السوري "إلى سما" للمخرجة وعد الخطيب، جائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام "بافتا" لأفضل فيلم وثائقي، كان الفيلم الوثائقي الممثل العربي الوحيد خلال الحفل، الذي أقيمت فعاليات الدورة 73 منه في قاعة ألبرت الملكية بلندن، بحضور باقة من أهم وأبرز نجوم الفن في العالم.

وكانت أعلنت لجنة التحكيم بمهرجان تورنتو السينمائي الدولي لعام 2019 عن فوز الفيلم السوري "الكهف" لمخرجه السوري فراس فياض، بجائزة اختيار الجمهور لأفضل فيلم وثائقي خلال فعاليات المهرجان هذا للعام الماضي، كما جرى ترشيح " إلى سما والكهف" لجائزة الأوسكار 2020 في القائمة القصيرة بفئة الأفلام الوثائقية، للمرة الأولى من نوعها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة