نشطاء إيرانيون وأمريكان يطلقون حملة باسم "العيون على إدلب" "EyesOnIdlib

05.آب.2018

نظمت مجموعة من النشطاء الامريكان والأوروبيين حملة باستخدام الوسم #EyesOnIdlib «العيون على ادلب» منذ أسبوعين وذلك من خلال التقاط صورة على العيون ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي للمناشدة ولفت الانتباه العالمي الى ما يجري في محافظة إدلب اليوم والخطر الداهم على هذا المعقل الأخير للثورة السورية التي أصبحت هدفاً متوقعاً لمحاولات النظام وحلفائه كسرها واحتلالها.

ونظمت المجموعة عاصفة تغريدات يوم الاحد الساعة 5 مساء بتوقيت دمشق / 4 مساء بتوقيت أوروبا المركزي / 10 صباحا بتوقيت واشنطن للفت الانتباه العالمي الى قضية إدلب

كما وسيعقد مؤتمر أونلاين بمشاركة النشطاء السوريين في الخارج وداخل سوريا يوم الاثنين في نفس التوقيت (5 مساء بتوقيت دمشق) نظمتها الشباب في المعارضة الإيرانية على حساب @IranArabSpring وسيتم بثها مباشرة على تويتر وفيسبوك ويوتوب.

وسيتم دراسة آخر مستجدات الساحة السورية عامة وقضية إدلب على الوجه الخاص كما ويركز المؤتمر على التضامن بين شعبي ايران وسوريا في الذكرى الـ 30 لمجزرة 30 الف سجين سياسي في ايران في عام 1988 حيث يستخدم النظام الإيراني نفس الأساليب الذي استخدمه في قمع الشارع الإيراني منذ ثمانينات في سوريا اليوم.

ويشهد الشارع الإيراني خلال الأيام الماضية موجة جديدة من الانتفاضة في كل انحاء البلاد بما فيها في مدن طهران ومشهد و شيراز واصفهان حيث يهتف المتظاهرون «الموت لخامنئي» وينددون بالتدخل الإيراني في سوريا من خلال شعارات «اترك سوريا وفكر فينا» وشعار «لاغزة ولا لبنان روحي فداء لايران» رافضين تدخل الحرس الثوري الإيراني في الدول المجاورة وصرف مليارات الدولارات لتصدير الإرهاب فيما يعاني الشعب الإيراني نفسه من الفقر والبطالة والحرمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة