وفاة شقيق مستشارة رأس النظام "بثينة شعبان" بظروف غير معلنة

29.تشرين2.2020

تناقلت صفحات موالية للنظام نعوة تضمنت الإعلان عن وفاة "حاتم يونس شعبان"، وهو شقيق مستشارة رأس نظام الأسد "بثينة شعبان"، وذلك بظروف غير معلنة من قبل إعلام النظام.

وذكرت النعوة عددا من أشقاء "حاتم" بينهم "بثينة شعبان" المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة النظام، وعدد من أقاربه بينهم من هم ضباط في جيش النظام.

وأشارت إلى وفاته صباح اليوم الأحد على أن يشيع من داره الكائنة ساحة الزهراء بحمص، وفقاً لما تضمنته نص النعوة التي تناقلتها وسائل الإعلام الموالية.

هذا وتشتهر "شعبان" بتصريحاتها المثيرة والمنفصلة عن الواقع إذ سبق حوارها مع صحف وقنوات موالية أدعت حينها بأن الاقتصاد السوري تحسّن بنحو خمسين مرة عما كان عليه قبل 2011، في إشارة إلى العام الذي اندلعت فيه الثورة السورية ضد نظام الأسد الأمر الذي نتج عنه موجة من السخرية بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

ويحرص أكثر مسؤولو النظام السوري دائما على عدم نشر أي معلومات عن عوائلهم وأسمائهم وصفاتهم، فتجد أنه من الصعوبة البحث والتحري على أبنائهم وإخوانهم وأقاربهم، وهذه المعلومات لا يتم معرفتها إلا من خلال النعوات في كثير من الأحيان.

ويرى مراقبون أن هذه العادة يتخذها الكثير من المسؤولين في النظام السوري، في سبيل عدم وضعهم أقاربهم في قائمة العقوبات الدولية، ولا يتم معرفتهم حتى، حتى أنه من الصعوبة بمكان إيجاد صور حديثة لأبناء مخلوف على سبيل المثال، أو أبناء الأسد جميعهم، كما أن هناك شخصيات في النظام لا يوجد لها صور على الإطلاق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة