وفد روسي يلتقي الأسد لترتيب التحضيرات حول "مؤتمر اللاجئين" بدمشق

30.تشرين1.2020
صورة من اللقاء بدمشق
صورة من اللقاء بدمشق

قالت مصادر إعلام روسية وأخرى موالية للنظام، إن الإرهابي "بشار الأسد"، استقبل وفدا روسيا من وزارتي الدفاع والخارجية، برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي، ألكسندر لافرنتييف، لبحث مستجدات الوضع حول سوريا.

وذكرت المصادر، أن "اللقاء تمحور حول المؤتمر الدولي حول اللاجئين المزمع عقده في دمشق الشهر المقبل، والجهود التي يبذلها الجانبان تحضيرا لخروج هذا المؤتمر بنتائج إيجابية"، حيث تسعى روسيا لتعويم النظام من خلال عقد مؤتمر عن اللاجئين الهاربين من بطش النظام في العاصمة دمشق.

وقال بيان الرئاسة السورية إن "المحادثات تطرقت إلى التحديات، التي تواجه المؤتمر، وخاصة محاولات بعض الدول منع عقده وإفشاله، أو ممارسة الضغوط على دول راغبة بالمشاركة فيه".

وكانت قالت صحيفة "الشرق الأوسط" في تقرير لها، إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، سعى إلى "ضبط الإيقاع" بين الدول الأعضاء في "المجموعة المصغرة"، إزاء عدد من "الملفات السورية"، بينها العملية السياسية والمؤتمر الروسي للاجئين المقرر في دمشق يومي 11 و12 الشهر المقبل، وذلك في آخر جهد قيادي أميركي قبل الانتخابات الأميركية بداية الشهر المقبل.

وتحاول روسيا من خلال عقد مؤتمر عن اللاجئين في دمشق، تحريك المياه الراكدة حول الموقف الدولي الرافض لإعادة العلاقات مع نظام الأسد من هذا الباب، ودفع الدول التي تستضيف اللاجئين السوريين للتوجه لدمشق وإعادة العلاقات مع النظام لتحقيق عودة اللاجئين الهاربين أصلا من النظام وبطشه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة