يأمن الحساب والمساءلة .. "قيادي" يُهدد بتدمير حي سكني بالسلاح الثقيل قرب مدينة "مارع" بريف حلب

28.أيار.2020

تداولت صفحات محلية مقطعاً مصوراً يظهر ما قالت إنه قيادي في اللواء 51 يُدعى "يحيى حافظ"، في قرية "تلاتين" قرب مدينة مارع بريف حلب الشمالي، وهو يهدد أهالي حي سكني بالقرية بتدميره بالسلاح الثقيل في حال تعرضه لإطلاق نار، حسبما ورد التسجيل المتداول.

واستهل القيادي تهديده عبر الفيديو موضحاً أنه اكتشف مصدر تعرضه لإطلاق الرصاص بوقت سابق، في مشهد يحمل صفة الترهيب والتشبيح على المدنيين خلال سياسة التهديدات والعقاب الجماعي، إذ ظهر القيادي دون مبالاة وهو يأمن الحساب والمساءلة خلال توعد السكان.

ويزعم القيادي الذي عرّف نفسه بـ "يحيى المارعي"، دون معرفة الفصيل الذي ينضوي له، أنَّ ظهوره يُعد إنذار للحي السكني في القرية مهدداً بهدم منازلهم في حال خروج أيّ إطلاق نار يزعم أنه يستهدفه، سواءً كان مصدر الرصاص المنزل الذي يدعي رصده أو أي منزل من الحي الذي يقع في قرية تلاتين بمحيط مدينة مارع بريف حلب.

يأتي ذلك في وقت تشهد مناطق سيطرة "الجيش الوطني" خللاً أمنياً كبيراً، خلال مواجهات مسلحة مع استمرار التفجيرات، ليس آخرها تفجير السيارة المفخخة بمدينة عفرين والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح، ما دفع السكان للمطالبة بتحسين الواقع الأمني الفوضوي شمال وشرق حلب.

هذا ويطالب نشطاء وفعاليات مدنية من قيادة "الجيش الوطني" بوضع حد لكل التجاوزات الأمنية التي تشهدها مناطق سيطرة الوطني، إلى جانب ضبط السلاح وما أسموها "العنتريات" في المناطق المدنية المأهولة بالسكان والتي تشهد اشتباكات في غالب الأحيان ينتج عنها ضحايا بين صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة