311 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المحرر وارتفاع الوفيّات بمناطق النظام لـ 313 حالة

08.تشرين2.2020
صورة من ريف إدلب
صورة من ريف إدلب

سجّلت المناطق المحررة 311 إصابة جديدة  "كورونا" فيما سجلت وزارة الصحة التابعة للنظام 45 إصابة و4 حالات وفاة، رفعت الحصيلة المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 313 حالة وفاة.

وكانت كشفت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN عن 311 إصابة جديدة بفايروس "كورونا"، في المناطق المحررة شمال سوريا، في حين أصبح عدد الإصابات الكلي 8139 كما تم تسجيل 158 حالة شفاء بمناطق حلب وإدلب وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء الكلي 3040 حالة، وتوقفت الوفيات عند 42 حالة.

وأكد المخبر أن عدد الحالات التي تم اختبارها أمس 760، ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى أمس 32713 والتي أظهرت العدد المعلن من الإصابات في الشمال السوري.

وأبرز النقاط التي تم تسجيلها 37 إصابة جديدة بين الكوادر العاملة في المرافق الصحية، و27 حالة جديدة من النازحين في المخيمات، و89 من الحالات الجديدة هم من سلسلة العدوى الموجودة مسبقاً مخالطين عرضيين لحالات مثبتة سابقة.

بينما أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام مساء أمس عن تسجيل 76 إصابة جديدة بفايروس كورونا، إلى جانب تسجيل 4 حالات وفاة جديدة تضاف إلى الحصيلة المعلن عنها مناطق سيطرة النظام.

وبحسب بيان الوزارة فإنّ عدد الإصابات المسجلة وصل إلى 6147 فيما بات عدد الوفيات 313 حالة، في حين بلغ عدد المتعافين 2302 مصاب بعد تسجيل 48 حالات شفاء لحالات سابقة.

وفي السياق ذاته نشرت صحة النظام اليوم الخميس، 5 تشرين الثاني/ نوفمبر توزع إصابات ووفيات كورونا المسجلة أمس في المحافظات السوريّة وفق إحصائيات النظام.

وجاءت بيانات التوزيع على النحو التالي: 43 ريف دمشق و 24 في حمص و11 في درعا و5 في حماة و2 في اللاذقية وتوزعت الوفيات على دمشق واللاذقية وحمص وسط البلاد.

في حين تشهد المواقع والصفحات الموالية والداعمة للنظام حالة من التخبط التي تعد من سمات القطاع الإعلامي التابع للنظام فيما ينتج التخبط الأخير عن الإعلان عن ارتفاع حصيلة كورونا في عدة مناطق دون الكشف رسمياً عن تلك الإصابات من قبل صحة النظام.

فيما سجّلت هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية أمس السبت، 237 إصابة بوباء "كورونا"، فيما تغيب عن مناطقها الإجراءات الاحترازية والوقائية من الوباء مع بقاء التنقل مع مناطق نظام، برغم تسجيلها لإصابات ووفيات بشكل متكرر.

وبذلك ارتفع عدد الإصابات في مناطق "قسد"، إلى 5,484 حالة وتوزعت الحالات الجديدة على محافظات الرقة ودير الزور والسحكة بمناطق شمال شرق سوريا.

فيما رفعت هيئة الصحة في مناطق "قسد"، حصيلة الوفيات لـ 135 حالة في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية"، وبلغت حصيلة المتعافين 798 حالة بعد تسجيل 27 حالة شفاء جديدة، وفقاً لما ورد في بيان الهيئة أمس.

هذا وتسجل معظم المناطق السورية ارتفاعا كبيرا في حصيلة كورونا معظمها بمناطق سيطرة النظام المتجاهل والمستغل لتفشي الوباء، فيما شهدت مناطق "قسد" تصاعد بحصيلة كورونا مع انعدام الإجراءات الوقائية، فيما تتوالى التحذيرات الطبية حول مخاطر التسارع في تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا مع اكتظاظ المنطقة بالسكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة