تنظيم الدولة يتجه بعد "مهين" إلى الطريق الدولي (حمص – دمشق) ● أخبار سورية
تنظيم الدولة يتجه بعد "مهين" إلى الطريق الدولي (حمص – دمشق)

قال تنظيم الدولة أنه بات قريباً من الأوتوستراد الدولي الذي يربط دمشق بحمص ، بعد أن أحكم سيطرته على قرية مهين القريبة من قرية القريتين التي سيطر عليها قبل قرابة الشهرين ، إضافة لقرية الحورين الملاصقة لها و القريبة من مستودعات مهين العسكرية التي سبق للثوار وأن سيطروا عليها في أواخر عام 2014 ، وأن عينه حالياً تتجه صوب بلدة صدد ذات الغالبية المسيحية لتكون خطوته القادمة.

فبعد هجوم بمفخختين على أكبر حاجزين لمهين من جهة القريتين والآخر من جهة قرية صدد، اقتحم عناصر التنظيم البلدة وأعلنوها تحت سيطرتهم وفق إعلان وكالة التنظيم الرسمية "أعماق".

و أشارت الوكالة في أخبار لاحقة أن مهين تتعرض لقصف جوي عنيف من الطيران الحربي بعد أن سيطر عليها التنظيم.

و في السياق ذاته تبادل مناصرو التنظيم و العاملين على نشر أخباره ، معلومات عن اتجاه التنظيم صوب صدد ومنها إلى حسياء ، التي تعتبر نقطة مهمة في قطع شريان الحياة لدمشق ، حيث سيؤدي قطع الطريق في نقطة حسياء – قارة إلى إنهاء كل الطرق الواصلة بين دمشق وحمص و طبعاً مع الساحل.

ويذكر أن جيش الإسلام ومن خلال معركة "الله غالب" تمكن من قطع الطريق الدولي ، مما اضطر النظام للإستعانة بالطريق الجانبي الواقع على استراد دمشق بيروت ، و الذي يمر من بلدات حفير و التل و معربا ومن ثم إلى دمشق.