مئتي شهيد وجريح حصيلة أولية للقصف الروسي على مدينة إدلب ● أخبار سورية
مئتي شهيد وجريح حصيلة أولية للقصف الروسي على مدينة إدلب

في حصيلة أولية للقصف الجوي الذي نفذه الطيران الروسي صباح اليوم على مدينة إدلب أفادت مصادر عدة من الدفاع المدني والمشافي الميدانية داخل مدينة إدلب الى ارتفاع حصيلة الشهداء الى خمسين شهيداً بينهم أطفال ونساء بالإضافة لأكثر من مئة وسبعين جريحاً بينهم إصابات حرجة نقلت في غالبها للمشافي الميدانية في المدينة في حين أجليت عدة حالات خطرة الى المشافي الحدودية.


وقال مصدر في الدفاع المدني لشبكة شام إن ستة غارات جوية نفذها الطيران الروسي صباح اليوم على مدينة إدلب استهدفت فرع الحزب والأبنية السكنية المجاورة له ودائرة الكتب المدرسة والأحياء السكنية في حي القصور وشارع الجلاء ومنطقة الصناعة حيث توجهت فرق الدفاع المدني للمكان المذكور وطلبت مؤازرات من مراكز الدفاع المدني في المناطق القريبة من المدينة نظراً لحجم الكارثة الكبير والدمار الحاصل وتوزع القصف على مناطق عدة.


وأضاف أن المشافي الميدانية غصت بعشرات الجرحى والمصابين بينهم أطفال ونساء ومدنيين بالإضافة لضحايا بأعداد كبيرة غالبيتهم لم يتم التعرف عليهم حتى اللحظة فيما تواصل فرق الدفاع المدني رفع الأنقاض للبحث عن ناجين أو ضحايا تحت دمار الأبنية.


وتسود مدينة إدلب حالة من الخوف بين المدنيين من تكرار القصف على المدينة لاسيما أنها تغض بالألاف من المدنيين الهاربين اليها من محافظات عدة والتي كانت ضمن المناطق المشمولة بوقف إطلاق النار.