الاحتلال الإسرائيلي يعلن تفجير ذخائر سورية تعود لعام 1967 في الجولان ● أخبار سورية
الاحتلال الإسرائيلي يعلن تفجير ذخائر سورية تعود لعام 1967 في الجولان

قالت وزارة الأمن الإسرائيلية إن هيئة مكافحة الألغام التابعة للوزارة فجّرت كميات من الذخائر السورية، يوم الأحد، بعدما تم العثور عليها أخيرًا في مخبأ تم التخلي عنه في أعقاب حرب الأيام الستة عام 1967، عندما استولت إسرائيل على مرتفعات الجولان.

وحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، فإنه تم العثور على المخبأ في نوفمبر/تشرين الثاني، وبداخله مئات القطع من الذخائر، بما في ذلك قذائف هاون من عيارات مختلفة ومتفجرات ومشاعل وغيرها.

وقررت هيئة مكافحة الألغام تفجير الذخائر، التي تزن مئات الكيلوغرامات، في الموقع ذاته الذي تم العثور عليها فيه جراء مخاوف تتعلق بـ "السلامة".

وأغلقت قوات الاحتلال المناطق المحيطة بالموقع والطرق أثناء تفجير الذخائر.

وكان قد تم العثور على المخبأ في منطقة بغرب الجولان، الذي استخدمه الجيش السوري لإطلاق النار على وادي الحولة قبل الحرب.

والجدير بالذكر أن الحكومة الإسرائيلية، كانت قد وافقت قبل أيام، على خطة بقيمة 317 مليون دولار بهدف مضاعفة عدد المستوطنين اليهود في الجولان، بعد 40 عاماً من ضمّ الهضبة السورية المحتلة.

وصوتت حكومة رئيس الوزراء نفتالي بينت لصالح الخطة التي تهدف إلى بناء 7300 وحدة سكنية للمستوطنين في المنطقة مدى خمس سنوات خلال اجتماع عقد في تجمّع "ميفو حماه" الزراعي في الجولان.