"التحالف ومغاوير الثورة" يجريان تدريبات بالذخيرة الحية في التنف ● أخبار سورية
"التحالف ومغاوير الثورة" يجريان تدريبات بالذخيرة الحية في التنف

أجرى التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، بمشاركة فصيل "مغاوير الثورة"، تدريبات بالذخيرة الحية، في قاعدة التنف جنوب شرقي سوريا، والتي سبق وأن تعرضت لتهديدات من طائرات مسيرة تابعة لميليشيات إيران في المنطقة.

وقال التحالف عبر "تويتر"، إن تنظيم "داعش" لا يزال يمثل "تهديداً وجودياً في سوريا، ولا يمكن السماح له بالتجدد"، مضيفاً أن "الشركاء يعززون قابلية التشغيل البيني ويخلقون قوة قوية وجاهزة للاستعداد عند الحاجة".

كما أوضح فصيل "مغاوير الثورة"، إلى أنه "يواصل تدريباته مع القوات الامريكية على المناورات باستخدام راجمة الصواريخ هيمارس (HIMARS)"، مؤكداً ان هذه التدريبات "توضح مدى قدرتنا على حماية أنفسنا والمدنيين من أي هجوم".

وسبق أن قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن الطائرة المسيرة التي اخترقت أجواء قاعدة التنف جنوب شرق سوريا تابعة لمجموعات إيرانية، وقال المتحدث باسم البنتاغون "جون كيربي" إن المجموعات المدعومة من إيران في سوريا والعراق تستخدم نفس الطائرات المسيرة التي خرقت أجواء قاعدة التنف الأميركية في سوريا.

وأكد أن القوات البريطانية المتواجدة في القاعدة والعاملة فيها، قامت بإسقاط الطائرة بدون طيار في الرابع عشر من ديسمبر الجاري، بعد دخولها أجواء القاعدة على الفور، وشدد كيربي أن الجيش الأميركي يبذل جهده لتعقب التهديد الذي يمثله استخدام الميليشيات المدعومة من طهران للطائرات من دون طيار.

وتقع قاعدة التنف العسكرية في الصحراء في جنوب سوريا، وقد أنشأها التحالف الذي تقوده الولايات المتّحدة في 2016 في إطار حربه ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وتتواجد ميلشيات ايرانية في عدة مناطق حول القاعدة.