الحربي الروسي يقصف الأبزيمو ويرتكب مجزرة بحق خمسة أطفال من عائلة واحدة بحلب ● أخبار سورية
الحربي الروسي يقصف الأبزيمو ويرتكب مجزرة بحق خمسة أطفال من عائلة واحدة بحلب

شن الطيران الحربي الروسي اليوم، غارتين بالقنابل العنقودية استهدفت بلدة الأبزيمو بريف حلب الغربي مخلفة خمسة شهداء جميعهم أطفال من عائلة واحدة وعدد من الجرحى.


وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي استهدف منازل المدنيين في بلدة الأبزيمو بالقنابل العنقودية، ما أدى لاستشهاد خمسة أطفال من عائلة واحد تحولت أجسادهم لأشلاء متناثرة، إضافة لعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، تعمل فرق الدفاع المدني على نقلهم للمشافي الطبية وجمع القنابل العنقودية لتجنيب المدنيين مخاطر انفجارها، كما سقطت شهيدة في كفرناها جراء الغارات أيضا.


وفي الغضون شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية مكثفة بينها غارات عنقودية على قرية الشيخ علي وريف المهندسين وحي كرم النزهة والسكري وهنانو خلفت عشرات الإصابات ودمار كبير في المباني السكنية وسط استمرار القصف.