القوات الأمريكية و"قسد" تبدأ بتركيب مصفاة لتكرير النفط بحقول رميلان شرقي سوريا ● أخبار سورية
القوات الأمريكية و"قسد" تبدأ بتركيب مصفاة لتكرير النفط بحقول رميلان شرقي سوريا

كشفت مواقع إعلام موالية للنظام السوري وأخرى تركية، عن قيام القوات الأمريكية بالتعاون مع قوات "قسد"، بتركيب مصفاة لتكرير النفط بحقول رميلان شمال شرق سوريا، لافتة إلى أنها تنوي لاستخدامها لأغراض عسكرية.

ونقلت المصادر أن "القوات الأمريكية ركبت مصفاة نفط بطاقة تصل إلى 3000 برميل يوميا بالتعاون مع قسد في حقول رميلان شمال شرق المحافظة"، وأضحت المصادر أن الفترة المقبلة "ستشهد زيادة كبيرة في عمليات سرقة ونهب النفط السوري من الجزيرة من قبل القوات الأمريكية المرتبطة بها بعد تركيب المصفاة".

وقالت إن القوات الأمريكية أخرجت رتلا من 79 آلية بينها صهاريج محملة بالنفط السوري، إضافة إلى برادات وناقلات وعدد من الشاحنات ترافقها أربع سيارات عسكرية وتوجهت إلى شمال العراق عبر المعابر غير الشرعية.

في السياق، قالت وكالة "الأناضول" التركية، إن القوات الأمريكية جلبت قبل أيام مصفاة نفط إلى الحقل ومستلزمات تكرير، وعبرت بها إلى الأراضي السورية من معبر الوليد على الحدود العراقية السورية.

وأوضحت المصادر، أن قدرة المصفاة 100 ألف برميل شهرياً، مشيرةً إلى أن القوات الأمريكية ستستخدم النفط المكرر من المصفاة المذكورة لاستخداماتها العسكرية في المنطقة، ولم تصدر أي تصريحات رسمية من جانب الولايات المتحدة أو ردود فعل من النظام السوري.

ومنذ سنوات، ترسل الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية ولوجستية إلى مناطق سيطرة "ي ب ك"، كما تقوم بإرسال النفط الخام من سوريا إلى العراق وإدخال النفط المكرر من العراق إلى سوريا، بغرض استخدامه في قواعدها العسكرية.