باسم "مخلب الصقر 1" ... الشرطة العسكرية تُنفذ عملية أمنية في الباب شرقي حلب ● أخبار سورية
باسم "مخلب الصقر 1" ... الشرطة العسكرية تُنفذ عملية أمنية في الباب شرقي حلب

أعلنت الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني السوري، اليوم الاثنين 19 تموز/ يوليو، عن تنفيذ مداهمات لأوكار عناصر إرهابية كانت تخطط لتنفيذ هجمات في المنطقة، وتم تسليمهم للجهات المختصة في إطار عملية أطلق عليها اسم عملية "مخلب الصقر 1".

وجاء في بيان الشرطة، أنها قامت بالتعاون مع القوى الأمنية وبمساندة من الوحدات العسكرية من الجيش الوطني في مدينة الباب وريفها بتنفيذ مداهمات لأوكار العناصر الإرهابية.

ووفق البيان فإن العملية جاءت تأكيدا من قوى الأمن وقوات الجيش الوطني السوري على حرصها على محاربة الإرهاب والمحافظة على أمن الأهالي وسلامتهم وبناء على المتابعات الأمنية وعمليات التحري والرصد.

ولفتت إلى أن عمليات التحري تفيد بتخطيط المنظمات الإرهابية (خلايا النظام - داعش - pkk ) لتنفيذ هجمات إرهابية في أيام عيد الأضحى المبارك تستهدف المدنيين واستقرار المنطقة المحررة.

وأكدت الشرطة على استمرار العمليات الهادفة إلى حفظ أمن المنطقة واستقرارها من خلال محاربة الإرهاب وإحباط مخططاته، وفقا لما أوردته في بيان عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وكانت شنت قوات الشرطة المدنية والأمن العام الوطني عملية أمنية لإلقاء القبض على خلية لداعش مؤلفة من شخصين في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وقام خلاله أحد عناصر الخلية بتفجير نفسه بحزام ناسف، ما أدى لمقتله، واستشهاد عنصرين من "الشرطة".

والجدير بالذكر أن مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام شهدت عدة عمليات إرهابية دامية يتهم فيها بشكل رئيسي ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وداعش ونظام الأسد، التي تستهدف بشكل مباشر مناطق تجمع المدنيين في الأسواق والمساجد والمؤسسات المدنية والأمنية، في محاولة لخلق حالة من الفوضى في تلك المناطق.