بتهمة "وهن العزيمة وإضعاف الشعور القومي" ... النظام يعتقل مهندساً بريف حماة ● أخبار سورية
بتهمة "وهن العزيمة وإضعاف الشعور القومي" ... النظام يعتقل مهندساً بريف حماة

كشفت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد عن اعتقال مدير التشغيل السابق لمحطة توليد الزارة بريف حماة وذلك بتهمة ارتكاب "جريمة إلكترونية"، بعد منشورات على فيسبوك يصنفها نظام الأسد على أنها "توهن عزيمة الأمة".

وكشف "يونس سليمان"، وهو مدير مجموعة "مواطنون مع وقف التنفيذ"، عن اعتقال المهندس "عبدو الأسعد"، في مخفر "سلحب" بريف حماة الجنوبي، وقال إن الاعتقال تم بتهمة "إضعاف الشعور او وهن العزيمة"، وفق تعبيره.

وتوعد "سليمان"، بحال عدم خروج "الأسعد"، بما وصفه "زلزال شعبي قادم سيهدر بكل الأراضي السورية"، واعتبر أنه اعتقل لأنه لم يرتشي وذكر أنه تحدث عن تخريب محطات "بانياس" وغيرها وعن صيانتها الكاذبة على حد قوله.

ولفتت المصادر إلى أن "الأسعد"، شغل في وقت سابق منصب مدير التشغيل في محطة الزارة الكهربائية بريف حماة الجنوبي، وبالعودة إلى صفحته الشخصية وجدت عدة منشورات حول فساد المديريات، وحوار الطرشان مع حسين عرنوس، والأسلحة الموجودة بيد الحيوانات، وفق ما تشير إليه المنشورات الأخيرة.

هذا وتزايدت حالات اعتقال وتوقيف إعلاميي النظام عند حديث أحدهم عن الشؤون المحلية بمختلف نواحيها وقضايا الفساد في مناطق النظام اكتشف عكس ذلك، وأن مهمته الوحيدة تقتصر على التشبيح للنظام فحسب، الأمر الذي يدأب عليه أبواق النظام بداعي الشهرة والمال.

وكانت كشفت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد عن نية الأخير تشديد عقوبات ما يطلق عليه "قانون مكافحة الجريمة الإلكترونية"، وذلك بزيادة عقوبة السجن المفروضة حالياً، إضافة إلى مضاعفة الغرامات المالية.