تصعيد جوي على معرة النعمان وجنوبي حلب وغارات تستهدف فرق لـ "الدفاع المدني" ● أخبار سورية
تصعيد جوي على معرة النعمان وجنوبي حلب وغارات تستهدف فرق لـ "الدفاع المدني"

صعدت الطائرات الحربية الروسية اليوم الاثنين، من قصفها الجوي على بلدات ريف حلب الجنوبي، مركزة على أطراف الأوتستراد الدولي، بالتزامن مع قصف جوي للنظام وروسيا على معرة النعمان وريفها، طال القصف فرق الدفاع المدني.

وقالت فرق الدفاع المدني، إنها تمكنت من إسعاف أربع مدنيين جراء قصف جوي للطيران الحربي الروسي على الأوتستراد الدولي وقرى الشيخ أحمد والبوابية بريف حلب الجنوبي، كما طالت إحدى الغارات المزدوجة فرق الدفاع المدني في المنطقة خلال إسعافها المدنيين، دون إصابات في كوادرها.

وفي معرة النعمان، تشهد المدينة وريفها والطرق التي يخرج منها الأهالي قصف جوي عنيف ومركز من الطيران الحربي والمروحي للنظام والحربي الروسي، طالت إحدى الغارات بالبراميل المتفجرة أطراف المدينة من جهة حي القلعة، خلال قيام فرق الدفاع المدني على إسعاف مصابين، وسط أنباء عن سقوط شهيد من الدفاع المدني لايزال تحت الأنقاض وطفل مدني.

ويستهدف الطيران الحربي الرشاش بالصواريخ والرشاشات، الطرق المؤدية لمدينة معرة النعمان على الأوتستراد بين سراقب ومعرة النعمان، كما استهدف الطيران المروحي والحربي الرشاش الطريق بين مدينة معرة النعمان وأريحا في منطقة منطف وبينين.

ويأتي التصعيد الجوي اليوم بالتزامن مع تحركات عسكرية لقوات النظام وروسيا على جبهات ريفي حماة وحلب، في نية لفتح جبهات إضافية بالتوازي مع المعارك الدائرة على جبهات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.