خبراء يحذرون من تنامي هجمات دا-عش عام 2022 ● أخبار سورية
خبراء يحذرون من تنامي هجمات دا-عش عام 2022

نقل تقرير لموقع "فويس أوف أميركا"، تحذير عدد من الخبراء، من شن تنظيم داعش لمزيد من الهجمات خلال عام 2022، وذلك بعد ازدياد هجمات داعش في الأسابيع الأخيرة، ضمت ضربتين أعلن التنظيم مسؤوليته عنهما في في المناطق الشرقية والوسطى بسوريا.

ويوم الاثنين، أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجوم على نقطة تفتيش تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، المدعومة من الولايات المتحدة، في محافظة دير الزور الشرقية، وأكد مسؤول من "قسد" الهجوم لوسائل إعلام محلية، لكنه قال إنه لم تقع إصابات من جانبهم.

وفي اليوم نفسه، قتل خمسة عناصر للنظام وأصيب 20 بجروح في وقت متأخر من الأحد، عندما هاجم مقاتلو داعش حافلتهم العسكرية على طريق سريع في البادية السورية، وتتعرض حافلات نقل القوات التابعة للنظام السوري لهجمات متكررة، ففي أكتوبر الماضي، لقي 14 عسكريا مصرعه وجرح 3 آخرون في انفجار عبوتين ناسفتين استهدف حافلتهم.

ونقلت الإذاعة عن "كولين كلارك"، باحث أول في مركز سوفان ومقره نيويورك، قوله إن "الديناميكيات الأمنية المحلية على الأرض في سوريا لم تتغير"، وأوضح أن "الدولة الإسلامية لديها الكثير من الأعداء، قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري أبرزهم".

وشدد على أنه "لم يتغير شيء، الكل لا يزال ضد داعش، الذي يواجه بدوره بعض التحديات بما في ذلك توليد الزخم على مدى فترة زمنية مستدامة"، ووفقا للتحالف العسكري الذي يقوده الأكراد، أسفرت عمليات العام الماضي عن تفكيك أكثر من 90 خلية إرهابية واعتقال حوالي 800 من المشتبه بانتمائهم إلى داعش.