خبير مصرفي موالي : رفع سعر الصرف في النشرة الرسمية يؤثر بعجز الموازنة ● أخبار سورية
خبير مصرفي موالي : رفع سعر الصرف في النشرة الرسمية يؤثر بعجز الموازنة

قال الخبير المصرفي والاقتصادي "عامر شهدا"، إن رفع سعر الصرف في نشرة "مصرف سورية المركزي" إلى 2,525 ليرة سورية، يؤثر في عجز الموازنة وبأنه ليس توحيداً للنشرة الرسمية مع نشرة المصارف والصرافة.

واعتبر الخبير شهدا في حديث لإذاعة محلية موالية لنظام الأسد أن رفع سعر الصرف يعكس عدم التمكن من تثبيت سعره، حيث لا تزال هناك  ثلاث نشرات أخرى.

وذكر أن "السعر الرسمي تتعامل به المؤسسات الرسمية مع المصرف وبالتالي إذا كانت هذه المؤسسات تستورد أي مادة وتريد طرحها للاستهلاك فهذا يعتبر رفع للتكلفة وبالتالي سترتفع الأسعار".

وأكد أنه لو كان هناك تثبيت لسعر الصرف، لما اضطر المصرف المركزي لرفع السعر الرسمي بنسبة رفع 100% من 1,262 ليرة، علماً أن سعر الصرف بالسوق الموازي تأثر خلال الأيام القليلة الماضية.

وكان رفع "مصرف سورية المركزي" يوم الإثنين الماضي 3 كانون الثاني الجاري سعر صرف الدولار أمام الليرة إلى 2,525 ليرة سورية في نشرته الرسمية، ليصبح بذلك قريباً من سعر صرف الدولار في نشرة المصارف والصرافة وبنسبة رفع قدرها 100%.

ورفعت نشرة المصرف أيضاً، سعر صرف اليورو من 1,415.87 ليرة إلى 2835.25 ليرة للحد الأدنى، ومن 1429.47 ليرة إلى 2,863.61 ليرة للحد الأعلى بنسبة رفع لامست أيضاً الـ100%.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد يفرض عبر المصرف المركزي التابع له إجراءات مالية تتماشى مع ممارساته في التضييق على الموارد المالية وسبق أن توعد المخالفين لتلك القرارات بملاحقتهم بتهم تمويل الإرهاب، وفق تعبيره.