خلايا "دا-عش" تواصل التهديد في مناطق "قسد" ... إما القتل أو دفع الإتاوات ● أخبار سورية
خلايا "دا-عش" تواصل التهديد في مناطق "قسد" ... إما القتل أو دفع الإتاوات

وصلت مؤخراً عشرات الرسائل والتهديدات إلى أصحاب رؤوس الأموال في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف دير الزور، تدعوهم إلى دفع إتاوات مالية تحت مسمى "الزكاة" لصالح خلايا تنظيم الدولة تحت التهديد بالقتل أو إحراق ممتلكاتهم في حال عدم دفعهم الإتاوات.

وقالت مصادر محلية لشبكة "فرات بوست" إن مجهولون يدعون أنهم من خلايا "تنظيم الدولة" تواصلوا عبر تطبيق وتساب بأرقامٍ وهمية مع العديد من أصحاب المحال التجارية وتجار المواشي والنفط والمواد الغذائية، يدعونهم إلى دفع إتاوات تحت مسمى "الزكاة".

وبحسب المصدر فإن الإتاوات التي يطلبها المجهولون تبدأ من 10 دولار أمريكي وما فوق، وفي حال قام الشخص بحظر الرقم يتم التواصل معه من رقم آخر، وتهديده بالقتل أو حرق ممتلكاته في حال رفض دفع المبلغ الذي يُطُلب منه.

ويذكر أن عمليات جمع الأموال من قبل خلايا تنظيم الدولة ازدادت مؤخراً في مناطق سيطرة "قسد" بريف دير الزور، بعد تراجعها خلال الأشهر الأولى من العام الفائت، مما يرجح أن "تنظيم الدولة" يحاول استعادة نشاطه وعملياته الأمنية في مناطق سيطرة "قسد" من جديد.

وكان تنظيم الدولة قد تبنى قتل عنصرٍ سابقٍ في صفوفه في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، خلال شهر كانون الأول من العام الفائت، بتهمة جمع الأموال لصالحه الشخصي دون علم التنظيم، وذلك عبر بيانٍ رسمي نشره التنظيم عبر معرفاته.

وكان تقرير لموقع "المونيتور" قبل أيام، قال إن تنظيم داعش يواصل محاولاته للاستفادة من إيرادات حقول النفط في سوريا، وآخرها بفرض إتاوات على بعض مستثمري الآبار النفطية في الشمال الشرقي، التابع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، ويهددون بقتل الأشخاص الذي يرفضون الدفع لهم.