روسيا تُشرف على مناورات عسكرية لقوات الأسد قرب السويداء جنوبي سوريا ● أخبار سورية
روسيا تُشرف على مناورات عسكرية لقوات الأسد قرب السويداء جنوبي سوريا

كشفت مواقع إعلام روسية، عن إجراء قوات الأسد مناورة عسكرية، بمشاركة وإشراف وحدات من الجيش الروسي بالقرب من مدينة السويداء جنوب غرب سوريا، شاركت فيها طائرات بدون طيار روسية.

وقال ممثل مجموعة القوات الروسية في سوريا، أليكسي زخاروف: "استخدمنا اليوم وحدات من مجموعة تكتيكية، ومجموعة تكتيكية مختلطة من القوات السورية ومجموعة مدفعية مختلطة، تتكون من أنظمة إطلاق صواريخ متعددة.. بالإضافة إلى وحدات فرعية للدبابات. وأدت القوات السورية المناورة بفعالية ".

وأكد زاخاروف: "وتم تقييم الرفاق السوريين على أنهم جيدون وممتازون"، وتم استخدام الطائرات بدون طيار (UAVs) لاستهداف أنظمة إطلاق صواريخ متعددة، وسمح استخدامها ليس فقط في توجيه السلاح إلى الهدف، ولكن أيضا لتحديد عدد المسلحين، وقوة موقعهم.

وسبق أن بثت مصادر إعلامية مشاهد لتدريبات عسكرية نفذتها قوات الاحتلال الروسي إلى جانب قوات الأسد بالذخيرة الحية، وتحاكي وتدمير واقتحام بلدة سكنية، حسبما ظهر في سير عمليات التدريب.

وتظهر المشاهد مشاركة طائرات حربية ومروحيات في التدريبات التي تحاكي "هجوم حقيقي"، للسيطرة على "بلدة" سكنية بعد استهدافها بالمدفعية والصواريخ وهجمات برية وغارات جوية.

ويرجح أن التدريبات المشتركة الأخيرة بين قوات روسيا والأسد جرت بالقرب من مناطق الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وحلب، حسبما ذكرت مصادر إعلامية موالية لم تحدد توقيتها ومدتها، في حين بدى في تسجيل مصور للتدريبات عمليات القصف والمناورات في منطقة سكنية تحولت إلى حقول رماية وتدريب بعد تهجير سكانها بعمليات لم تقل وحشية عن التدريبات المشتركة الأخيرة.

هذا وسبق أن كشفت روسيا عبر وزارة الدفاع التابعة لها عن تنفيذ قوات الاحتلال الروسي سلسلة تدريبات، بينها مناورات عسكرية مختلفة وتمرينات خاصة بالرمايات، مع قوات النظام السوري دون ذكر توقيت هذه العمليات.