ضابط روسي يعلن تنفيذ دورية عسكرية روسية تركية مشتركة في منطقة القامشلي ● أخبار سورية
ضابط روسي يعلن تنفيذ دورية عسكرية روسية تركية مشتركة في منطقة القامشلي

قال الضابط الروسي أندريه تشيبيزوبوف، إنه تم بنجاح تنفيذ عملية دورية عسكرية روسية – تركية مشتركة في منطقة مدينة القامشلي بشمال شرق سوريا.

وذكر تشيبيزوبوف، الذي قاد الرتل الروسي في الدورية المشتركة، أن الدوريات المنتظمة في هذه المنطقة، بدأت لأول مرة في نوفمبر 2019، وحتى الآن سارت كل الأمور بشكل طبيعي، وأوضح أن "ننفذ هذه المهمة بنجاح، لأننا نقوم بتحضير دقيق مسبق لها. ويبدي سكان بعض المراكز السكنية الود الشديد عن تواجد العلم الروسي على أراضيهم".

ولفت تشيبيزوبوف، إلى أن القافلة الروسية ضمت مركبتين من طراز "تيغر"، وثالثة من طراز "تايفون" وكذلك عربة BTR-80. ومن الجانب التركي، شاركت في الدورية أربع عربات مصفحة من طراز Kirpi-2. ومن الجو رافقت القافلة، مروحيات روسية من طراز Ka-52 و Mi-8.


وفي تموز الماضي، أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا التابع لوزارة الدفاع، عن تسيير دوريات عسكرية روسية تركية مشتركة في محافظة حلب شمال غرب سوريا، بعد انقطاع طويل عن تسيير الدوريات بين الطرفين بريف إدلب وحلب.

وفي الأول من شهر أيار، أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، تنفيذ قواتها ونظيرتها التركية، دورية مشتركة لمسافة قياسية شمال شرق سوريا، حيث امتدت أكثر من 100 كيلومتر في منطقة مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة.

ومنذ شهر آب من عام 2020، توقف تسيير الدوريات الروسية التركية على الطريق الدولي "أم 4" بين سراقب وريف اللاذقية، حيث تعرضت عدة دوريات لاستهداف من قبل مجهولين، علاوة عن رفض شعبي واسع لتسيير الدوريات الروسية في المنطقة، قبل توقفها نهائياً.