"عراب التسويات وشيخ السلطان" .. النظام يطيح بـ"عصام المصري" من إدارة أوقاف حمص ● أخبار سورية
"عراب التسويات وشيخ السلطان" .. النظام يطيح بـ"عصام المصري" من إدارة أوقاف حمص

أعلنت مديرية أوقاف حمص التابعة لوزارة الأوقاف في حكومة نظام الأسد عن تعيين الشيخ زهير الأتاسي مديرا لأوقاف حمص، وذلك بعد الإطاحة بـ"عصام المصري" الملقب بشيخ السلطان كما يعرف كونه أحد عرابي التسويات لصالح نظام الأسد.

وقالت المديرية عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك إن العاملين لديها وأرباب الشعائر الدينية يباركون لـ"الأتاسي"، دون الإفصاح عن سبب التخلي عن عصام المصري.

ومن جانبه نشر مراسل نظام الأسد في حمص "وحيد يزبك"، قراراً صادراً عن وزير الأوقاف في حكومة نظام الأسد، عبد الستار السيد، يقضي بتعيين "زهير الأتاسي" في منصب مدير أوقاف محافظة حمص.

ويعرف أن "المصري" اشتهر بمواقفه التشبيحية والموالية لنظام الأسد وهو الذي خطب في مسجد خالد بن الوليد في صلاة عيد الأضحى الماضي بحضور الإرهابي "بشار"، في 20 يوليو من العام الماضي 2021.

وجاء قرار الإطاحة به عقب إلغاء منصب المفتي العام لسوريا من قبل نظام الأسد والذي نتج عنه إزالة صلاحيات المفتي السابق "حسون"، وسط تحذيرات من تداعيات القرار الذي اعتبر أنه يسهل تمدد النفوذ الإيراني في سوريا.

ويذكر أن مدير أوقاف حمص المقال "عصام المصري"، من أبرز الشخصيات التشبيحية المقربة من نظام الأسد، وسبق أن قال في مداخلة تلفزيونية إن "للكون سيد وهو الله ولهذا الوطن سيّد اسمه الدكتور بشار"، حسب تعبيره.