في يوم "الجمعة" و قبل "الصلاة" .. “فرن”  حريتان تحول إلى ركام و وتناثر أشلاء كل من كان فيه. ● أخبار سورية
في يوم "الجمعة" و قبل "الصلاة" .. “فرن” حريتان تحول إلى ركام و وتناثر أشلاء كل من كان فيه.

تعرض الفرن الآلي في بلدة حريتان بريف حلب اليوم، لقصف جوي مركز من طائرات حربية روسية استهدفت الفرن أثناء تجمهر الأهالي لشراء حاجتهم من الخبز، ما أدى لتدمير الفرن بشكل كامل وسقوط العشرات بين شهيد وجريح في مجزرة مروعة.


وقال ناشطون إن أكثر من تسعة مدنيين استشهدوا بينهم عمال الفرن جراء القصف الجوي بصواريخ شديدة الإنفجار استهدفت الفرن بشكل مباشر، حيث تناثرت أشلاء المدنيين بين الركام في منظر تقشعر له الأبدان في يوم الجمعة وتزامناً مع الحملة الجوية التي تستهدف مدينة حلب وريفها من قبل قوات الأسد وحلفائهم الروس.


كما تعرض فرن مدينة الأتارب اليوم لقصف مماثل بعدة صواريخ ادت لنشوب حريق في الفرن وتضرر خزانات الوقود والمياه بشكل كبير، وكأن نظام الأسد تقصد اليوم استهداف الأفران بعد تدميره العديد من المشافي والمراكز الطبية والمدارس.


تجدر الإشارة إلى أن مدينة حلب وريفها الشمالي والغربي تتعرض لحملة جوية من القصف اليومي دون توقف من أسراب الطائرات الروسية وطائرات الأسد الحربي والمروحية، موقعة العشرات من الضحايا المدنيين في أحياء حلب وريفها الصامد.