قصف يعتقد أنه إسرائيلي على مواقع لنظام الأسد في منطقة الكسوة ● أخبار سورية
قصف يعتقد أنه إسرائيلي على مواقع لنظام الأسد في منطقة الكسوة

سمعت أصوات انفجارات في منطقة الكسوة بريف دمشق الجنوبي يعتقد أنه سببها استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع تابعة لنظام الأسد وحليفه الإيراني، وخلفت حرائق في المنطقة، دون إعلان رسمي من قبل الاحتلال.

وأعلن نظام الأسد أن الدفاعات الجوية التابعة له تصدت لصاروخين إسرائيليين ودمرتهما في منطقة الكسوة بريف دمشق.

وعلى الطرف المقابل، رفض المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في حديث لوكالات روسية تأكيد أو نفي الضربات الإسرائيلية.

وكشف الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن رصده تحركات عسكرية إيرانية ونشر دفاعات لها في سوريا، وأمر قواته بحالة تأهب قصوى، وأمر الجيش الإسرائيلي، مستوطنات الجولان المحتل بفتح الملاجئ "في ضوء رصد مؤشرات استثنائية في صفوف القوات الإيرانية بسوريا".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، " أفيخاي أدرعي"، في تغريدات على حسابه "تويتر"، "في ضوء رصد سلسلة مؤشرات استثنائية في صفوف القوات الإيرانية في سوريا تقرر في جيش الدفاع تدقيق تعليمات الحماية في منطقة هضبة الجولان وتوجيه السلطات المحلية في الجولان إلى فتح الملاجئ".

وتابع "يجب مواصلة الانصياع الى تعليمات جيش الدفاع"، مؤكداً على انه "تم استكمال نشر قدرات دفاعية وهناك حالة من الجاهزية العالية في صفوف قوات جيش الدفاع لهجوم".

وشدد أدرعي، على أن "جيش الدفاع جاهز ومستعد لسيناريوهات مختلفة ويحذر ان اي عملية ضد اسرائيل ستواجه رداً قوياً".

وكان  رئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، اتهم في وقت سابق اليوم، إيران، بنشر "أسلحة خطيرة جداً"، في سوريا في إطار حملة لتهديد إسرائيل وتدميرها.