قوات الأسد ترتكب مجزرة في قرية بلشون بريف إدلب ● أخبار سورية
قوات الأسد ترتكب مجزرة في قرية بلشون بريف إدلب

ارتكبت قوات الأسد صباح اليوم الخميس 19 آب/ أغسطس، مجزرة بحق المدنيين في قرية بلشون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، تضاف إلى سلسلة من المجازر التي راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى.

وقال ناشطون في جبل الزاوية إن قوات الأسد استهدفت بصواريخ ليزرية موجهة على قريتي ابلين وبلشون بجبل الزاوية، أسفرت عن استشهاد 5 مدنيين في قرية بلشون معظمهم من الأطفال.

وذكر الناشطون أن القذائف الموجهة أسفرت عن استشهاد 4 أطفال وامرأة، هي والدتهم وبث تسجيلا مصورا يظهر مشاهد مؤلمة لرجل وهو يودع أطفاله الذين حولتهم قذائف ميليشيات النظام وروسيا إلى أشلاء.

هذا وصعدت روسيا خلال الشهرين الماضيين من قصف مناطق سهل الغاب وجبل الزاوية، عبر الرصد بطائرات الاستطلاع والاستهداف المركز بقذائف كراسنبول المتطورة، خلفت العديد من الشهداء والجرحى بين المدنيين ضمن سلسلة من المجازر المروعة.