ميليشيات إيران تستهدف "حقل العمر" بريف دير الزور والتحالف يرد ● أخبار سورية
ميليشيات إيران تستهدف "حقل العمر" بريف دير الزور والتحالف يرد

أفاد ناشطون محليون في مناطق محافظة دير الزور شرقي سوريا، اليوم الأربعاء 5 كانون الثاني/ يناير، بأن ميليشيات إيران قصفت قاعدة للتحالف في "حقل العمر"، فيما ردت قوات التحالف الدولي على مصادر القصف.

وذكر موقع "دير الزور24"، المحلي أن الميليشيات الإيرانية قصفت فجر اليوم قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر، بريف محافظة دير الزور مشيراً إلى رد قوات التحالف بقصف مكثف استهدف مواقع إطلاق القذائف.

وأكد ناشطون في موقع "الخابور"، أن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية قصفت بعدة صواريخ مواقع المليشيات الإيرانية في بادية الميادين مصدرها قاعدة حقل العمر شرقي دير الزور.

هذا ولفت موقع "نهر ميديا"، المحلي إلى أن الميليشيات الإيرانية ابتدأت القصف في تمام الساعة 6 صباحاً، بـ 4 قذائف، من مواقعها في جنوب الميادين على قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر، وقوات التحالف ردَّت على مصادر النيران بـ 7 قذائف، الأمر الذي سبق أن تكرر خلال العام الماضي.

وتزامن ذلك مع تصريحات جديدة للمتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، التي ذكر فيها أن الضربات التي وجهها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد مواقع لإطلاق الصواريخ في سوريا "لم تكن غارات جوية".

وقال المسؤول الأمريكي أمس الثلاثاء، إن المواقع المستهدفة "كانت ستستخدم لشن هجمات، والبنتاغون يتعامل بشكل جدي مع التهديدات ضد قوات التحالف والقوات الأميركية التي تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها".

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة "داعش" يوم أمس الثلاثاء قوله، إن "التحالف نفذ الثلاثاء ضربات على مواقع صواريخ في سوريا شكلت تهديدا"

وتجدر الإشارة إلى أن قوات التحالف الدولي و"قسد" أجرت تدريبات عسكرية في قاعدة حقل العمر النفطي مؤخرا في ريف دير الزور الشرقي، حسب مصادر إعلامية محلية، وسبق تبادل القصف الأخير على الحقل سلسلة غارات جوية نفذتها طائرات مسيرة مجهولة الهوية استهداف مواقع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية في باديتي القورية والعشارة بريف دير الزور.