السجن 15 عاماً لأندونيسية انتمت لداعش في سوريا وانتقلت للعراق

26.حزيران.2019

أصدرت محكمة عراقية، اليوم الأربعاء، حكما بالسجن على امرأة أجنبية أدينت بالانتماء لتنظيم "داعش"، وتسللت من سوريا إلى العراق، وفق ما أعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان رسمي.

وذكر البيان أن المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة محكمة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية، أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاماً لمتهمة أندونيسية أدينت بالانتماء لتنظيم "داعش".

وأكد المركز أن "المحكمة الجنائية المركزية نظرت قضية متهمة بالانتماء لتنظيم "داعش"، وأصدرت بحقها حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً بعد ثبوت ما نسب إليها، كما كشف المركز أن المدانة التي تحمل الجنسية الإندونيسية كانت متزوجة من أحد عناصر التنظيم، والذي قتل بقصف لطيران التحالف الدولي ودخلت الأراضي العراقية عن طريق سوريا وتحديدا إلى قضاء تلعفر في محافظة نينوى، شمال بغداد.

ونوه المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي إلى أن المحكمة وجدت الأدلة كافية لإدانة المتهمة وفقاً لأحكام المادة الرابعة /1 من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005.

وفي وقت سابق من اليوم، أصدرت محكمة جنايات نينوى، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق مدان بالانتماء إلى "داعش" والاشتراك بجرائم القتل والخطف بحق مواطنين من الطائفة الإيزيدية.

وكانت الهيئة الأولى في محكمة جنايات الكرخ، قد نظرت قضية أربعة مدانين بالانتماء لـ "داعش" نفذوا عمليات إجرامية استهدفت المواطنين الأبرياء بهدف زعزعة الأمن والاستقرار داخل العراق وسوريا، حسب بيان لمجلس القضاء بتاريخ 21 أبريل/نيسان الماضي.

وتواصل المحاكم العراقية النظر في قضايا لمتهمين بالإرهاب عراقيين ومن جنسيات مختلفة، يشتبه بانتمائهم لتنظيم "داعش"، والضلوع في عمليات إرهابية في مناطق مختلفة من البلاد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة