نشرة حصاد يوم الإثنين لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 02-03-2020

03.آذار.2020
مظاهرة طلابية في مدينة بزاعة شرقي حلب دعماً للعملية العسكرية التركية وفصائل الجيش الحر وإدانة القصف الروسي على المدنيين في مدينة إدلب.
مظاهرة طلابية في مدينة بزاعة شرقي حلب دعماً للعملية العسكرية التركية وفصائل الجيش الحر وإدانة القصف الروسي على المدنيين في مدينة إدلب.

دمشق::
استهدف مجهولون حواجز تابعة لقوات الأسد في محيط بلدة كناكر بالريف الغربي، وسمعت أصوات اشتباكات قوية في المنطقة.


حلب::
جرت اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني السوري وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على محور "جبرين-إعزاز" بالريف الشمالي، على إثر محاولة تسلل الأخير في المنطقة، وقامت "قسد" بعدها بقصف بلدة جبرين بقذائف المدفعية، ما أدى لسقوط شهيدين مدنيين وإصابة آخرين.

ردت المدفعية التركية على قصف بلدة جبرين واستهدفت مناطق "قسد"، حيث أعلنت وزارة الدفاع التركية عن قتل أكثر من 17 عنصرا وجرح آخرين.

سارت دورية عسكرية مشتركة بين الجيش التركي والروسي في محيط مدينة عين العرب "كوباني بالريف الشمالي الشرقي.

تمكنت فصائل الثوار من تدمير عربة شيلكا لقوات الأسد وقتل طاقمها على محور الشيخ عقيل بالريف الغربي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، في حين استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في حي جمعية الزهراء وبلدة قبتان الجبل غربي حلب بقذائف المدفعية والدبابات.

تعرضت مدينة دارة عزة بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية في بلدة باتبو بالريف الغربي.


إدلب::
تجري اشتباكات عنيفة جدا في أحياء مدينة سراقب شرقي إدلب، حيث تمكنت قوات الأسد من السيطرة على عدة مناطق في المدينة ومحيطها بمشاركة مئات من عناصر من الميليشيات الإيرانية وحزب الله في المعارك بمساندة قوية من الطائرات الحربية الروسية، في حين تتصدى فصائل الثوار للهجوم العنيف، وكبدت القوات المهاجمة خسائر كبيرة جدا في الأرواح والعتاد، حيث ساندتهم الطائرات التركية المسيرة في ذلك، وتم تدمير راجمتي صواريخ وعربة "بي أم بي" وثلاث سيارات لقوات الأسد من نوع "بيك آب" مليئة بالعناصر، بالإضافة لقتل وجرح العشرات من عناصر الأسد بينهم قائد الحملة الأسدية على سراقب، العميد المجرم "محمد الهادي" من مرتّبات الحرس الجمهوري، في حين أعلنت روسيا أن شرطتها العسكرية ستنتشر في المدينة لـ "ضمان الأمن" على حد وصفها.

تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تسلل قوات الأسد على محور جوباس، وقال ناشطون إن الطيران التركي المسير أوقع عشرات القتلى من قوات الأسد على ذات المحور، وتكمن من تدمير دبابتين.

جرت اشتباكات عنيفة جدا في جبل الزاوية جنوب إدلب، وتمكنت خلالها فصائل الثوار بدعم جوي من الطيران التركي المسير، من السيطرة على حرش كفرنبل واغتنام دبابة والسيطرة أيضا على قريتي معارة موخص والبريج، وتدمير راجمة صواريخ في بلدة معردبسة، وقامت الفصائل باستهداف مواقع قوات الأسد في مدينة كفرنبل براجمات الصواريخ.

تعرضت نقطة تركية في بلدة قميناس بالريف الشرقي لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى من الجيش التركي، وتم إجلائهم بواسطة المروحيات، في حين قالت وزارة الدفاع التركية إن أحد عناصرها قتلوا بسبب قصف لقوات الأسد في إدلب.

شن الطيران الحربي الروسي والأسدي غارات جوية وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مدن وبلدات إدلب وسراقب وبنش وسرمين وأريحا وقميناس والنيرب وكنصفرة والبارة ودير سنبل والفوعة ومرعيان وبليون واحسم وأرنبة والفطيرة وسفوهن وكفرعويد والرامي ومجارز وبداما، ومخيم للنازحين في قرية عدوان، ما أدى لسقوط ستة شهداء في الفوعة، وشهيد في بنش.


حماة::
تعرضت قرية قسطون بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


درعا::
توصل الجيش الحر في مدينة الصنمين ونظام الأسد إلى "اتفاق تسوية"، يقضي بتهجير الرافضين للاتفاقية إلى الشمال السوري وتسليم جميع أسلحتهم الخفيفة والمتوسطة، حيث شهدت المدينة هدوءً حذرا منذ يوم أمس تخلله قصف بعدد من قذائف الهاون على منازل المدنيين دون وقوع إصابات، وفي المساء تحركت الباصات لنقل الرافضين للتسوية.

حشدت قوات الأسد عدد من قواتها واستقدمت عددا من الدبابات والمدرعات إلى مدينة طفس شمال درعا، فيما يبدو أن سيناريو الصنمين سيتم إعادته مجددا.

سقط قتيلين وجريحين من قوات الأسد إثر استهداف حاجز تابع لهم بين بلدتي تسيل وسحم الجولان بالريف الغربي.


ديرالزور::
سقط قتلى وجرحى إثر انفجار عدة عبوات ناسفة في أحد المنازل ببلدة جديد عكيدات بالريف الشرقي.


الحسكة::
استهدف الجيش الوطني مواقع "قسد" في قرية أم الكيف التابعة لناحية تل تمر بالريف الشمالي بقذائف المدفعية.


القنيطرة::
استهدفت مروحية إسرائيلية سيارة في بلدة عين التينة، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف السيارة بعد رصد محاولة لتنفيذ عملية قنص في منطقة شمال هضبة الجولان.

الأكثر قراءة