نشرة حصاد يوم الخميس لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 08-12-2016

09.كانون1.2016
استهدف الثوار معاقل شبيحة الأسد في الفوعة وكفريا "صقور الشام"
استهدف الثوار معاقل شبيحة الأسد في الفوعة وكفريا "صقور الشام"

دمشق::
تعرض حي جوبر الدمشقي لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.


ريف دمشق::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية، في حين تعرضت مدينة دوما لقصف مدفعي دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، وفي بلدة مضايا سقط 13 جريحا من المدنيين جراء تجدد القصف المدفعي لليوم الخامس على التوالي من قبل قوات الأسد وميليشيا حزب الله الإرهابي.


حلب::
تواصل الطائرات الحربية والمروحية التابعة للعدوين الروسي والأسدي شن غاراتها الجوية على ما تبقى من أحياء حلب المحاصرة وكذلك على مدن وبلدات الريف الحلبي باستخدام كافة أنواع الأسلحة بينها براميل تحتوي على غاز الكلور السام والتي خلفت شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، حيث وثق ناشطون استشهاد "6 شهداء في الجلوم – 7 شهداء في باب قنسرين – 9 شهداء في الكلاسة - 5 شهداء في بستان القصر – 7 شهداء في المعادي – شهيدين في المغاير – 3 شهداء في الفردوس – 4 شهداء في الأنصاري – شهيدين في الزبدية – شهيد في مساكن الفردوس"، وعلى الصعيد العسكري دارت اشتباكات عنيفة على جبهات أحياء باب النيرب وسيف الدولة والإذاعة وجب الشلبي والزبدية وصلاح الدين وبستان القصر وكذلك الشيخ سعيد على إثر محاولات جديدة من قبل قوات الأسد للتقدم والسيطرة على المنطقة، وتمكن الثوار خلالها من تدمير دبابة على جبهة باب النيرب، وعربة "بي أم بي" على جبهة الأصيلة، و 3 دبابات على جبهة حي المعادي، وقتلوا وجرحوا العديد من العناصر على باقي الجبهات، كما تمكنوا أيضا من قتل وجرح عدد من شبيحة الأسد في بلدتي نبل والزهراء بعد استهداف سيارة عسكرية كانوا يستقلونها بصاروخ تاو، كما استهدفوا معاقل قوات الأسد في الأحياء الخاضعة لسيطرتها بصواريخ الغراد وقذائف الهاون والمدفعية وكذلك في منطقة الطامورة وتلة الشيخ يوسف شمال حلب والأكاديمية العسكرية غربها وتلة السيريتل جنوبها، وتمكنوا من تدمير مدفع رشاش عيار 14.5 على تلة الجمعيات، وفي الريف الشرقي دارت اشتباكات بين قوات درع الفرات وقوات سوريا الديمقراطية في عدة نقاط، في حين قال ناشطون إن طيران التحالف أو الطيران التركي ارتكب مجزرة مروعة في بلدة بزاعة راح ضحيتها 8 شهداء والعديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال.


حماة::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد والشبيحة في فرع الأمن العسكري بمدينة حماة بصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة كفرزيتا وقرية الأربعين بالريف الشمالي دون سقوط أي إصابات، فيما تعرضت مدينة حلفايا ومنطقة الزوار لقصف مدفعي، وفي الريف الشرقي شنت الطائرات الحربية غارات جوية استهدفت ناحية عقيربات وقريتي الاندرين والسماقية، ومن جهة أخرى فقد أفاد ناشطون بأن الثوار تمكنوا من تدمير دبابة وقتل طاقمها على طريق "أثريا _ خناصر"، أما بالريف الجنوبي فقد تعرضت قرية الدلاك ومزارع عجوب بمنطقة السطحيات لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ورد الثوار بقصف معاقل قوات الأسد في قرية قبة الكردي بقذائف الهاون.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة جسر الشغور وبنش وبلدتي جبالا ومعرزيتا وكذلك مطار أبو الظهور العسكري دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، كما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قريتي الفوعة وكفريا بقذائف الهاون وصواريخ الغراد وقذائف المدفعية الثقيلة حققت إصابات مباشرة.


حمص::
تجري منذ أكثر من عشرة أيام معارك عنيفة ومستمرة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد ولا تتوقف تترافق مع غارات جوية وقصف مدفعي عنيف يستهدف نقاط الاشتباكات شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، حيث حاولت قوات الأسد التقدم على جبهات حقلي شاعر وجزل ومنطقة حويسيس وأيضا منطقة الصوامع وحدثت على إثرها معارك عنيفة جدا، تمكنت خلالها قوات الأسد من السيطرة على عدة نقاط، ولكن شن التنظيم يوم أمس هجوما عنيفا على معاقل الأسد تمكن فيها من السيطرة على منطقة قصر الحلابات جنوب غرب تدمر واستعادة جميع النقاط التي خسرها خلال الأيام الماضية، واليوم سيطر التنظيم على كامل جبال هيان ومحيطه الغربي والجنوبي الشرقي، وعلى قرية جزل والبئر النفطي الاستراتيجي المجاور لها وتلتي المدفعية والأبراج الواقعات بمحيط الحقل، وفرض التنظيم سيطرته منطقة حويسيس بعد الاستيلاء على 8 حواجز في محيطها ومحيط حقل شاعر، وتمكن عناصر التنظيم خلال المعارك من أسر ضابط برتبة رائد وثلاثة من عناصر الأسد في منطقة شاعر، وتكبد نظام الأسد خلال هذه الهجمات العشرات من عناصره بين قتيل وجريح، واستولى التنظيم على 5 دبابات وعربة "بي إم بي" والعديد من الأسلحة والذخائر، كما وشهدت الكتيبة المهجورة ومنطقة الشنداخيات الواقعتين بمحيط مطار التيفور العسكري على طريق "حمص-تدمر" هجوما من قبل تنظيم الدولة على معاقل قوات الأسد فيها، هذا وقام عنصر تابع للتنظيم بتنفيذ عملية انتحارية استهدفت معاقل قوات الأسد في منطقة الارتوازية شمال شرق مدينة تدمر، وسيطر التنظيم أيضا على عدة نقاط في منطقة صوامع الحبوب وقرية آراك، وتترافق الاشتباكات مع قيام الطائرات الحربية الأسدية والروسية بشن غارات جوية مكثفة على محيط مدينة تدمر الشمالي والغربي والجنوبي بعد سيطرة عناصر التنظيم على جبل هيان، فيما ذكر ناشطون أن انتشارا أمنيا مكثفا تشهده شوارع مدينة تدمر وسط محاولات من قبل المدنيين للنزوح منها، بينما ذكر متابعون أن الروس يرغبون بإعادة تسليم مدينة تدمر لتنظيم الدولة بعد أن استباحوا أهلها وحضارتها وتاريخها، وبعد انتهاء مهمتهم الإعلامية وبعدما أنهوا عمليات التنقيب، حيث نوهوا إلى أن نقاط نظام الأسد في محيط المدينة باتت تتهاوى بشكل سريع، وتقريبا هي ذات النقاط التي سيطر عليها عناصر التنظيم منذ أكثر من عام، أما في مدينة حمص فقد أعلنت الهيئة الشرعية في حي الوعر المحاصر عن إلغاء صلاة الجمعة يوم غد تخوفاً من قصف قوات الأسد على الحي.


درعا::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة جاسم وتلي المطوق والجموع دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، بينما تعرض طريق غرز شرق مدينة درعا لقصف مدفعي عنيف، واستهدفت قوات الأسد أطراف مخيم درعا بقذائف الدبابات، وفي سياق أخر تجددت الاشتباكات العنيفة في حوض اليرموك بالريف الغربي بين الثوار وتنظيم الدولة ترافقت مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت محيط المطار العسكري وقرية الحسينية ومنطقة إصلاح الحسينية بالريف الغربي دون ورود أي تفاصيل إضافية.


اللاذقية::
تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على جبهة بلدة كباني وأيضا على جبهة جبل التفاحية بجبل الأكراد تمكنوا خلالها من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد، بينما قامت قوات الأسد بقصف المنطقة بشكل عنيف جدا دون تحقيق أي إصابات، وتعرضت قريتي اليمضية والسلور بجبل التركمان والحدوديتان مع تركيا لقصف مدفعي عنيف دون سقوط أي إصابات بين المدنيين.

الأكثر قراءة