نشرة حصاد يوم الأحد لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 05-06-2016

06.حزيران.2016


دمشق::
تمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد ممن حاولوا التقدم على أطراف حي جوبر، حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في المنطقة، ودمر الثوار إحدى تحصينات قوات الأسد في الحي.


ريف دمشق::
دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد على أطراف أوتوستراد السلام بالغوطة الغربية، في الوقت الذي قامت فيه الطائرات المروحية بإلقاء العديد من البراميل المتفجرة على بلدة الديرخبية والمزارع المحيطة بها بالتزامن مع قصف مدفعي متقطع على المنطقة، فيما تعرضت مدينة داريا لقصف بصواريخ "أرض – أرض" وبقذائف المدفعية بشكل عنيف ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط، في حين استهدفت قوات الأسد منازل المدنيين في بلدة بيت جن بقذائف المدفعية، وفي الغوطة الشرقية استهدفت قوات الأسد مزارع بلدة المحمدية بصاروخ، أما في مدينة الزبداني فقد أحرقت قوات الأسد منازل لمدنيين في المدينة في سعيها المستمر للتهجير القسري.


حلب::
منذ منتصف الليل حلقت طائرات العدو الروسي ومروحيات الأسد بكثافة (12 طائرة حربية و 10 مروحيات) في سماء مدينة حلب وريفها لتقوم بشن عشرات الغارات الجوية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة على أحياء القاطرجي وضهرة عواد والمشهد وباب النيرب والحيدرية والأشرفية والصاخور ومساكن هنانو والميسر وقاضي عسكر والهلك والجزماتي ‏والحرابلة والأنصاري والزبدية والشعار وطريق الباب والكلاسة وكرم الجبل وبعيدين وبستان القصر وجسر الحج وطريق الكاستيلو ودوار الجندول ومنطقة البريج، وعلى مدن حريتان وعندان وبلدات كفرحمرة وحيان ومعارة الأرتيق ومناطق الملاح وآسيا وقبر الإنكليزي بالريف الشمالي، وعلى بلدات بابيص ودارة عزة وكفرناها وكفرداعل وخان العسل وعينجارة وأورم الكبرى وكفرحلب بالريف الغربي، كما تعرضت المناطق المحررة والخاضعة لسيطرة الثوار بالريف الجنوبي لغارات جوية وقصف مدفعي عنيف ولا سيما بلدات خان طومان ومعراتة والكسيبية والحميرة ومنطقة إيكاردا ومستودعات خان طومان وطريق "دمشق – حلب"، وأدت هذه الغارات والقصف المدفعي والصاروخي المرافق لها لسقوط أكثر من 35 شهيد وعشرات الجرحى غصت بهم المشافي الميدانية ( 18 شهيد في حي القاطرجي، 3 شهداء في الميسر، 7 شهداء في كرم الجبل، شهيدين في بعيدين، 3 شهداء في طريق الكاستيلو، شهيدين في كل من حريتان ودارة عزة) وغيرهم، هذا وقد سقطت قذائف عديدة على أحياء يسيطر عليها نظام الأسد في مدينة حلب وتسببت بسقوط شهداء وجرحى من المدنيين، وفي سياق المعارك في الريف الشمالي جرت معارك عنيفة جدا بين الثوار وتنظيم الدولة في محيط بلدة كفركلبين في محاولة لفك الحصار عن مدينة مارع، وأفاد ناشطون بأن الثوار تمكنوا من تدمير عربة مفخخة لتنظيم الدولة على أطراف قرية يحمول، وعلى محور مغاير مع قوات الأسد أعطب الثوار دبابة من طراز "تي 62" على جبهة الراشدين الرابعة، ودمروا عربة عسكرية للميليشيات الشيعية على جبهة نبل والزهراء، وفي ناحية أخرى بالريف الجنوبي استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في كلية المدفعية الواقعة جنوب حلب بقذائف حمم محلية الصنع وحققوا إصابات مباشرة أدت لسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد، كما تمكن الثوار من تدمير سيارتين مليئتين بعناصر الأسد والمليشيات الشيعية ومدفع 23 على جبهة القراصي بصاروخين مضادين للدروع ما أدى لمقتل أكثر من 15 عنصر وجرح عدد آخر، كما دمروا مدفع "23" بعد استهدافه بصاروخ من نوع فاغوت، وفي الريف الشرقي تستمر الاشتباكات العنيفة في محيط مدينة منبج بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وبين تنظيم الدولة حيث ما يزال الأول مستمرا في تقدما وأصبح على بعد 4 كم فقط من مركز المدينة، إذ سيطر على عدة نقاط وبلدات إضافية في المنطقة وذلك بمساندة طيران التحالف الدولي، علما أن أحد قياديي "قسد" ويدعى "أبو ليلى" قتل خلال المعارك.


حماة::
تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهة التاعونة الواقعة غرب قرية عقرب بالريف الجنوبي، حيث دارت اشتباكات عنيفة جراء ذلك، واستهدف الثوار خلالها مواقع قوات الأسد في المنطقة بقذائف الهاون، فيما تعرضت قريتي حربنفسة وعقرب لقصف مدفعي، أما في الريف الشمالي فقد شن الطيران الحربي غارة جوية على بلدة عطشان دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


إدلب::
سقط عدد من الشهداء والجرحى نتيجة قصف الطائرات الحربية على مدينة إدلب بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينتي سرمين وخان شيخون وبلدة خان السبل وقرية ركايا وسجنة أدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وألقت المروحيات ببرميل متفجر على قرية سكيك، وفي خبر منفصل قال ناشطون إن عبوة ناسفة استهدفت سيارة القيادي في حركة أحرار الشام عبدو الحجي بالقرب من معمل القرميد شرقي مدينة أريحا صباح اليوم، ما أدى لاستشهاده على الفور واثنين من مرافقيه كانوا معه في السيارة، دون معرفة الجهة المنفذة.


حمص::
شن الطيران الحربي غارات جوية على منطقة الحولة وقريتي غرناطة وكيسين بالريف الشمالي، بينما سقط شهيدين وعدد من الجرحى في قرية السعن الأسود جراء قصف مدفعي استهدف منازل المدنيين، وتعرضت مدينة الرستن لقصف بالرشاشات الثقيلة، في حين تعرض حي الوعر لقصف بقذائف الهاون والأسطوانات المتفجرة.


درعا::
تعرضت بلدات عدة في منطقة مثلث الموت "ريف درعا الشمالي الغربي وريف القنيطرة" لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


ديرالزور::
اشتباكات عنيفة جدا في منطقة جبل الثردة وحقل التيم بالريف الجنوبي حيت أحرز التنظيم تقدما جديدا وسيطر على عدة نقاط، كما تجري اشتباكات عنيفة أيضا في محيط مطار ديرالزور العسكري حيث تتعرض البلدات المحيطة بالمطار لغارات جوية مكثفة جدا من الطيران الروسي، حيث تم استهداف مدينة موحسن وبلدات المريعية والجفرة والبوليل والبوعمر، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، كما شن الطيران الحربي غارات جوية على أحياء مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرة التنظيم أدت لسقوط عدد إضافي من الشهداء والجرحى بين المدنيين، ومن جهة أخرى فقد ألقت طائرة شحن مساعدات جوية في سماء الأحياء التي تسيطر عليها قوات الأسد التي قامت باستلامها.


الرقة::
بعد أن تمكنت قوات الأسد يوم أمس من السيطرة على مفرق زاكية في منطقة أثريا بريف حماة الشرقي أخر نقطة تفصلها للدخول مباشرة في حدود الرقة الإدارية، تمكنت اليوم من التقدم والسيطرة على قرية أبو العلاج وبهذا أصبحت قوات الأسد بعيدة عن مدينة الطبقة أقل من40  كم فقط، كما أن التقدم يتم بمساندة الطيران الروسي، والذي شن عشرات الغارات الجوية، حيث استهدف حقل بترول الثورة ومحيطه وقرية جب الغولي و هورة الجريات جنوب مدينة الطبقة وقرية شعيب الذكر غربها، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين.


اللاذقية::
استعاد الثوار النقاط التي خسروها صباح اليوم على محور عين عيسى بجبل التركمان، وكبدوا قوات الأسد خسائر بشرية ومادية، إذ قتل وجرح العديد منها جراء الهجوم المعاكس الذي نفذه ثوار المنطقة، وكانت قوات الأسد قد تمكنت من التقدم على المحور المذكور بسبب القصف العنيف بقذائف المدفعية والصواريخ، هذا كما وتمكن الثوار من تدمير مدفع 130 لقوات الأسد على تلة البيضاء بجبل التركمان أيضا إثر استهدافه بقذيفة من مدفع 122.

الأكثر قراءة