أردوغان : أمن أوربا يأتي من شرق تركيا .. و يجب أن يكون هناك رؤية موحدة بشأن سوريا

09.أيار.2015

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة تباحث تركيا و الاتحاد الاوربي للقضايا التي تتأزم مع الوقت و منها سورية ، اذا ما ارادت اوربا المحافظة على أمنها من خلال تركيا.

وقال أردوغان ، في في حديثه ببرنامج نظمه وقف التنمية الاقتصادي التركي في إسطنبول تحت عنوان "العلاقات التركية الأوروبية في عامها الخمسين" ، قال إنَّ "أمن الاتحاد الأوروبي يبدأ من حدود تركيا الشرقية لا حدودها الغربية"، داعيًا إلى "ضرورة تناول تركيا والاتحاد الأوروبي للقضايا التي تتأزم مع مرور الوقت، برؤية موحدة، كالأزمة الأوكرانية والسورية وعموم الأزمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأضاف أردوغانأن تركيا والاتحاد الأوروبي فتحا 14 فصلًا من المفاوضات منذ عام 2005، تتمحور حول العلم والبحوث، وأنه تم َّ إغلاق الفصل الخامس والعشرين مؤقتًا، قائلًا: "إنَّ فصول المفاوضات التي يجب علينا فتحها ما زالت عالقة لأسباب سياسية".

وأشار الرئيس التركي إلى أنَّ هدف بناء تركيا جديدة لا يعني على الإطلاق فكَّ الارتباط عن عضوية الاتحاد الأوروبي، بل أن تكون تركيا قوية وتحقق مزيدًا من الديمقراطية والرفاهية داخل الأسرة الأوروبية قائلًا: "إن تركيا لا تشكل استقرارًا سياسيًا لأوروبا فحسب بل استقرارًا اقتصاديًا أيضًا".

ولفت أردوغان إلى عدم فتح أي فصل من فصول التفاوض مع الاتحاد الأوروبي قبل 12 عامًا، قائلًا: "من تلك الفترة إلى الآن انضم إلى الاتحاد الأوروبي 13 دولة، وهذه الدول لا يمكن مقارنتها بتركيا، ولكن قرار انضمامهم كان بناءً على قرار سياسي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة